المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أردوغان: تركيا تتطلع لخطوات دفاعية إضافية مع روسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
أردوغان: تركيا ستطرد السفير الأمريكي وتسعة سفراء لدول غربية أخرى
أردوغان: تركيا ستطرد السفير الأمريكي وتسعة سفراء لدول غربية أخرى   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

اسطنبول (رويترز) – قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعد محادثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين إن تركيا تبحث اتخاذ مزيد من الخطوات المشتركة فيما يتعلق بالصناعات الدفاعية مع روسيا في مجالات مثل محركات الطائرات والطائرات المقاتلة والغواصات وذلك على الرغم من تحذير أمريكي من فرض مزيد من العقوبات.

وذكرت محطة تلفزيون إن.تي.في التركية أن أردوغان أبلغ الصحفيين الذين رافقوه في رحلة العودة إلى تركيا أنه اقترح خلال اجتماعه مع بوتين العمل مع روسيا في بناء محطتي كهرباء أخريين تعملان بالطاقة النووية وأن بوتين اقترح تطوير منصات إطلاق صواريخ في الفضاء.

وكان شراء تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي، في عام 2019 لمنظومة الدفاع الصاروخي إس-400 الروسية قد دفع واشنطن لإلغاء بيع طائرات إف-35 الأمريكية المقاتلة لتركيا وفرض عقوبات على صناعتها الدفاعية.

وعندما أشار أردوغان الأسبوع الماضي إلى أن تركيا قد تشتري المزيد من بطاريات إس-400 قالت واشنطن إن أنقرة ستواجه المزيد من الإجراءات بوجب قانون أمريكي يعاقب الدول على شراء السلاح الروسي.

ولم يذكر أردوغان في تصريحاته للصحفيين بعد محادثاته يوم الأربعاء في منتجع سوتشي على البحر الأسود شراء المزيد من صواريخ إس-400 لكنه قال إن تركيا لن تتراجع وألقى الضوء على مشروعات دفاعية أخرى محتملة مع روسيا.

وقال “أتيحت لنا الفرصة لكي نبحث بشكل شامل الخطوات التي يتعين اتخاذها لإنتاج محركات الطائرات والخطوات التي يتعين اتخاذها فيما يتعلق بالطائرات المقاتلة” وأضاف أن خطوات أخرى قد تتضمن بناء سفن وغواصات.

وقال أردوغان إنه سيجتمع مع الرئيس الأمريكي جو بايدن خلال قمة مجموعة العشرين في روما الشهر المقبل وفي قمة الأمم المتحدة للمناخ في جلاسجو وسيبحث معه مبلغ 1.4 مليار دولار دفعته تركيا مقابل شراء طائرات إف-35 لم تعد قادرة على الحصول عليها.

وأضاف “سنبحث كل العلاقات الممكنة العسكرية والسياسية والاقتصادية والتجارية”.