المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ألعاب أطفال قتالية وراء الشهرة الواسعة لمسلسل نتفليكس (لعبة الحبار)

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
ألعاب أطفال قتالية وراء الشهرة الواسعة لمسلسل نتفليكس (لعبة الحبار)
ألعاب أطفال قتالية وراء الشهرة الواسعة لمسلسل نتفليكس (لعبة الحبار)   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من سانجامي تشا

سول (رويترز) – حقق المسلسل الكوري الجنوبي “سكويد جيم” أو (لعبة الحبار) الذي تبثه شبكة نتفليكس انتشارا واسعا في أنحاء العالم وعبر الإنترنت من خلال تحويل ألعاب أطفال شهيرة قبل العصر الرقمي مثل (الضوء الأحمر .. الضوء الأخضر) إلى تحديات دامية من أجل البقاء.ولعبة (الضوء الأحمر.. الضوء الأخضر) التي يتوقف فيها اللاعبون ويذهبون بأمر أحدهم ثم يتبادلون ذلك الدور هي واحدة من ست ألعاب أطفال قتالية متضمنة في “لعبة الحبار” المثيرة والتي سميت على اسم نسخة كورية جنوبية من لعبة مطاردة انتشرت في السبعينات والثمانينات تستخدم لوحة مرسومة في التراب.

وفي (الضوء الأحمر.. الضوء الأخضر)، أولى ألعاب المسلسل، يتعرض اللاعبون لإطلاق نار إن لم يتوقفوا لدى سماع كلمة الضوء الأحمر.

ولعبة الحبار هي آخر ألعاب المسلسل الستة والتي يتنافس فيها المتسابقون الأربعمئة والستة والخمسون الذين يعانون من ضائقة مالية، بدءا من منشق كوري شمالي إلى مدير صندوق متهم بالاختلاس، للحصول على جائزة قدرها 45.6 مليار وون (38.66 مليون دولار).

وانتشر المسلسل كالنار في الهشيم منذ بداية عرضه في 17 سبتمبر أيلول، ليصبح أول مسلسل كوري يحتل صدارة أعمال نتفليكس في الولايات المتحدة.

وقال تيد ساراندوس الرئيس التنفيذي المشارك لنتفليكس يوم الاثنين إنه قد يصبح أكثر مسلسلات المنصة شعبية على مستوى العالم.

وأضاف “لم نكن نتوقع هذه الشعبية العالمية”.

وانتقلت شهرة (لعبة الحبار) إلى العالم الرقمي، حيث يتحرك الأشخاص ويتواصلون في بيئات افتراضية.

(الدولار يساوي 1179.6200 وون)