المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دبلوماسي: أمريكا ملتزمة بتوسيع نطاق مشاركة تايوان على الساحة الدولية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
دبلوماسي: أمريكا ملتزمة بتوسيع نطاق مشاركة تايوان على الساحة الدولية
دبلوماسي: أمريكا ملتزمة بتوسيع نطاق مشاركة تايوان على الساحة الدولية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

تايبه (رويترز) – عبر جيرمي كورنفورث نائب مدير المعهد الأمريكي في تايوان عن التزام الولايات المتحدة بتوسيع نطاق مشاركة تايبه على الساحة الدولية، وذلك خلال اجتماع عبر الإنترنت حضره أيضا وزير الخارجية التايواني ونائب السفير الأمريكي لدى الأمم المتحدة.

وتمنع الصين، التي تعتبر تايوان إقليما تابعا لها، الجزيرة من المشاركة في أغلب الهيئات الدولية مثل الأمم المتحدة قائلة إنها يجب ألا تحظى بمعاملة دولة.

وقال كورنفورث نائب مدير المعهد الأمريكي، الذي يمثل فعليا السفارة الأمريكية في تايوان، في الاجتماع بشأن أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة إن تايوان ملتزمة باستخدام تفوقها التكنولوجي “للصالح العام”.

وأشار كورنفورث إلى أن تايوان ممنوعة من المشاركة الحقيقية في هيئات منها جمعية الصحة العالمية لكنه قال إن الاجتماع سيلقي الضوء على كيفية استخدام تايوان لتفوقها التكنولوجي لمساعدة المجتمع الدولي على مواجهة التحديات المشتركة.

وأضاف في تصريحات أصدرها المعهد الأمريكي في تايوان يوم الخميس “الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بتوسيع نطاق مشاركة تايوان على الساحة الدولية”.

وقال المعهد إن جيفري بريسكوت نائب السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة أدلى بتصريح ختامي لكنه لم يورد تفاصيل أخرى.

ولا تقيم واشنطن علاقات رسمية مع تايبه لكنها أقوى داعميها الدوليين ودائما ما تندد بالضغوط التي تمارسها الصين على الجزيرة.

وقال وزير خارجية تايوان جوزيف وو في الاجتماع نفسه إن تايوان عضو “لا غنى عنه” في المجتمع الدولي.

ونقلت الوزارة عنه قوله “حان الوقت لأن تتخذ الأمم المتحدة إجراءات لإنهاء استبعاد تايوان غير اللائق من منظومتها”.

وتمثل الصين تايوان دوليا، لكن حكومتها المنتخبة ديمقراطيا تقول إن شعبها وحده له الحق في التحدث باسمها في المحافل الدولية.