عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حصري-مئات المرحًلين الأفغان يغادرون القواعد العسكرية في أمريكا قبل إعادة توطينهم

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

من فيل ستيوارت وميكا روزنبرج

واشنطن (رويترز) – قال مصدران مطلعان لرويترز إن شيئا غير متوقع يحدث في القواعد العسكرية الأمريكية التي تستضيف أفغانا جرى ترحيلهم من بلادهم، وهو أن المئات منهم يغادرون ببساطة قبل حصولهم على خدمات إعادة التوطين الأمريكية.

ولم ترد أي تقارير في السابق عن عدد “المغادرين بشكل مستقل” الذي يزيد عن 700 ويمكن أن يكون أكثر من ذلك. لكن الظاهرة تثير الانزعاج بين دعاة الهجرة الذين يشعرون بالقلق إزاء المخاطر التي يتعرض لها الأفغان الذين فقدوا الثقة في عملية إعادة توطين معقدة وبلا معالم محددة ويقوم بها متطوعون بالكامل.

خلال الانسحاب الأمريكي السريع والفوضوي من أفغانستان في أغسطس آب بعد حرب استمرت 20 عاما تم نقل كثير من المرحلين إلى الولايات المتحدة بموجب استثناء مؤقت لأسباب إنسانية. وبعد نقلهم إلى القواعد العسكرية الأمريكية، تحاول جماعات إعادة توطين اللاجئين ومسؤولون أمريكيون الاتصال بالأشخاص الذين يقدمون خدمات إعادة التوطين من أجل انتقال سلس إلى الولايات المتحدة.

وفي بيان، رفض متحدث باسم وزارة الأمن الداخلي التعليق على الأرقام التي حصلت عليها رويترز من المصدرين، لكنه قال إن الذين غادروا القواعد لهم “بشكل عام” صلات بالولايات المتحدة مثل أفراد أسر أصدقاء وموارد لإعالة أنفسهم.

وبالإضافة إلى ذلك، قال المتحدث إنه في بداية العملية كان كثير ممن تم إجلاؤهم مواطنين أمريكيين أو مقيمين دائمين أو يحملون تأشيرات هجرة خاصة معتمدة، وبالتالي كان بمقدورهم مغادرة القواعد العسكرية بسرعة.

لكن المغادرة المبكرة يمكن أن تضيع على أفغان آخرين مرحًلين مكاسب حساسة مثل تصاريح العمل العاجلة كما يمكن أن تتسبب لهم في كثير من المشاكل القانونية في المستقبل في ظل تعقيدات نظام الهجرة الأمريكي.