عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الصرب يزيلون حواجز الطرق في كوسوفو مع تدخل حلف الأطلسي لإنهاء خلاف بين البلدين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Kosovo, Serbia agree deal to end border tensions
Kosovo, Serbia agree deal to end border tensions   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

ياريني (كوسوفو) (رويترز) – أعادت كوسوفو فتح المعابر الحدودية مع صربيا يوم السبت بعد أن أزال الصرب الشاحنات والسيارات وتحركت قوات حلف شمال الأطلسي بموجب اتفاق توسط فيه الاتحاد الأوروبي لإنهاء نزاع بين البلدين حول لوحات ترخيص المركبات.

وانسحبت القوات الخاصة التابعة لشرطة كوسوفو من المعابر الحدودية في شمال البلاد بعد نحو أسبوعين من قيام الصرب بسد الطرق احتجاجا على قرار كوسوفو فرض لوحات ترخيص مؤقتة على جميع السيارات القادمة من صربيا.

وقالت حكومة كوسوفو إنها فرضت هذه اللوحات المؤقتة ردا على الإجراءات الصربية السارية ضد السائقين من كوسوفو منذ عام 2008 عندما أعلنت كوسوفو استقلالها عن صربيا.

وقالت قوة حفظ السلام التي يقودها حلف شمال الأطلسي في بيان “ابتداء من مطلع الأسبوع وطوال الأسبوعين القادمين ستحافظ القوة على وجود مؤقت ومكثف في المنطقة طبقا للإجراء المذكور”.

ولم تعترف صربيا، التي فقدت السيطرة على كوسوفو بعد حملة قصف عنيف من جانب حلف الأطلسي عام 1999، باستقلال كوسوفو ومن ثم حقها في اتخاذ إجراءات مثل تسجيل السيارات.

وتصاعدت المواجهة إلى أعمال عنف، لكن البلدين وقعا اتفاقا يوم الخميس بوساطة مبعوث الاتحاد الأوروبي ميروسلاف لايتشاك.

وبموجب الاتفاق ستوضع ملصقات على لوحات ترخيص السيارات لطمس الرموز الوطنية وسيسمح لحلف الأطلسي الذي له بعثة قوامها نحو ثلاثة آلاف رجل في كوسوفو، بالسيطرة على المنطقة.