عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اتحاد نقابات عمال هونج كونج يحل نفسه وسط مخاوف من قانون الأمن الوطني

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

هونج كونج (رويترز) – حلت أكبر نقابة عمال مستقلة في هونج كونج نفسها يوم الأحد فيما يثير المخاوف بشأن المجال المتاح لعمل منظمات المجتمع المدني في الوقت الذي يخنق فيه قانون للأمن الوطني وسلطات كاسحة يمنحها للشرطة المعارضة في هذا المركز المالي العالمي.

وصوت اتحاد نقابات عمال هونج كونج، الذي تأسس عام 1990 والذي يضم 145 ألف عضو، على حل نفسه واضعا النهاية لوجوده في وقت تمارس فيه السلطات سيطرة أكبر على المنظمات والنقابات في هذا المركز التجاري.

وفي حين أدت الاحتجاجات المناوئة للحكومة عام 2019 إلى موجة جديدة من النشاط السياسي العمالي في هونج كونج ودفعت إلى زيادة كبيرة في نقابات العمال المسجلة بلغت نسبتها 35 في المئة، تسارع المنظمات إلى حل نفسها منذ قيام بكين بفرض القانون الأمني في العام الماضي.

وطبقا لحصيلة لرويترز، تسببت المخاوف من مخالفة القانون ومواجهة عقوبات تصل إلى السجن مدى الحياة في قيام 29 نقابة عمال بحل نفسها منذ بداية العام الجاري.

وقال ليو تانج نائب رئيس اتحاد نقابات عمال هونج كونج دون الخوض في التفاصيل إن الأعضاء تلقوا تهديدات لسلامتهم الشخصية.

ونفت كاري لام الرئيسة التنفيذية لهونج كونج قيام الحكومة بشن حملة على المجتمع المدني، وتقول السلطات إن جميع إجراءات إنفاذ القانون تستند إلى الأدلة ولا شأن لها بالمعتقدات السياسية لمن يُلقى القبض عليهم.