عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل 6 في اشتباكات خلال احتجاج مزارعين في الهند

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

لكناو (الهند) (رويترز) – لقي ستة أشخاص حتفهم عندما اندلعت أعمال عنف في ولاية أوتار براديش الهندية يوم الأحد بعد أن دهست سيارة مرتبطة بوزير اتحادي مزارعين شاركا في احتجاج على قوانين زراعية مثيرة للجدل.

وزعم مزارعون أن السيارة مملوكة لنجل أجاي ميشرا الذي يشغل منصب وزير الدولة في وزارة الداخلية الهندية، وقالوا إن المزارعين اللذين أصيبا لقيا حتفهما.

وقال ميشرا إن ابنه لم يكن طرفا في الحادث، لكن سيارة يقودها “سائقنا” خرجت عن السيطرة واصطدمت بالمزارعين بعد أن رشق “الأوغاد” السيارة بالحجارة وهاجموها بالعصي وأحد السيوف.

وأضاف لوكالة أنباء آسيا الدولية (إيه.إن.آي)، وهي شريكة لتلفزيون رويترز، “لو كان ابني موجودا هناك لما خرج حيا”.

ووفقا لمسؤولي حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم والشرطة، قُتل في اشتباكات بعد هذا الحادث ثلاثة أعضاء في الحزب وسائق ومزارعان آخران، وفقا لمسؤولي الحزب والشرطة. واندلعت أعمال العنف في منطقة لاخيمبور خيري الواقعة على بعد نحو 130 كيلومترا شمالي لكناو عاصمة الولاية.

وفي أطول احتجاج للمزارعين في الهند، خيم عشرات الألوف من المزارعين لأشهر على الطرق السريعة الرئيسية المؤدية إلى نيودلهي لمعارضة ثلاثة قوانين زراعية يقولون إنها ستؤدي إلى انقضاء آلية قديمة تمنح المزارعين حدا أدنى من الأسعار المضمونة للأرز والقمح.

بيد أن الحكومة تقول إن القوانين ستساعد في حصول المزارعين على أسعار أفضل.