عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تختبر إطلاق صاروخ تسيركون الأسرع من الصوت من غواصة لأول مرة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

موسكو (رويترز) – قالت روسيا يوم الاثنين إنها اختبرت بنجاح إطلاق صاروخ تسيركون، وهو صاروخ كروز أسرع من الصوت، من غواصة لأول مرة وهو سلاح أشاد به الرئيس فلاديمير بوتين باعتباره جيلا جديدا من منظومة سلاح لا مثيل لها.

وقالت وزارة الدفاع إن الغواصة سيفيرودفينسك أطلقت الصاروخ بنجاح في بحر بارنتس وإنه أصاب الهدف المحدد له. وكانت وزارة الدفاع قد أجرت اختبار إطلاق لذات الصاروخ من سفينة حربية في يوليو تموز.

وأظهرت لقطات مصورة منخفضة الجودة وزعتها الوزارة أن الصاروخ أُطلق أثناء الليل من الغواصة وأضاء وهجه السماء وسطح الماء.

وقالت الوزارة “اختبار إطلاق صاروخ تسيركون من غواصة نووية اعتُبر ناجحا”.

وشكك بعض الخبراء الغربيين في مدى تقدم الجيل الجديد من الأسلحة الروسية لكنهم اعترفوا أن المزج بين السرعة والقدرة على المناورة والارتفاع الذي يمكن أن تصل له الصواريخ الأسرع من الصوت يجعل من الصعب تعقبها واعتراضها.

وفي يوليو تموز، بدا أن أجزاء من اللقطات المصورة التي تظهر نظام إس-500 لصواريخ سطح-جو الجديد تم تشويشها عمدا لمنع فحص تفاصيل النظام.

وأعلن بوتين عن مجموعة من الأسلحة الجديدة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت في عام 2018 في واحدة من أكثر خطبه نزوعا للمواجهة منذ سنوات، قائلا إنها يمكن أن تصيب أي نقطة في العالم تقريبا وتتفادى درعا صاروخية أمريكية.