عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسلحون يقتلون معلمين اثنين في الشطر الهندي من كشمير

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

سريناجار (رويترز) – أطلق مسلحون النار على معلمين في مدرسة حكومية في مدينة سريناجار الرئيسية بالشطر الهندي من إقليم كشمير فقتلاهما يوم الخميس، في أحدث هجوم ضمن موجة اغتيالات بالإقليم الذي يشهد وجودا عسكريا مكثفا.

وقال مسؤول بالحكومة إن المسلحين اقتحموا المدرسة الثانوية العليا للبنين في منطقة إيدجاه في سريناجار وأطلقا النار على المعلمين من مسافة قريبة.

وذكر المسؤول ومعلم بالمدرسة أن أحد الضحيتين ينتمي إلى أقلية السيخ والآخر من الهندوس. ورفض كلاهما نشر هويته.

ويشن متشددون مسلحون حملة تمرد دامية على نيودلهي منذ التسعينيات في جامو وكشمير التي كانت الولاية الوحيدة التي تقطنها أغلبية مسلمة حتى قسمتها حكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي إلى منطقتين تديرهما الحكومة الاتحادية في أغسطس آب عام 2019.

وقتل أشخاص يشتبه بأنهم متشددون يوم الثلاثاء صيدلانيا هندوسيا من كشمير وبائعا متجولا من خارج الإقليم في سريناجار وقتلوا مدنيا آخر بالرصاص في منطقة بانديبورا الشمالية.

والأسبوع الماضي قُتل سبعة مدنيين في كشمير ثلاثة منهم من الهندوس والسيخ. وتشير سجلات الشرطة إلى مقتل 25 مدنيا في المجمل هذا العام في عمليات اغتيال.

وقال ديلباج سينغ قائد شرطة كشمير للصحفيين إن الاغتيالات الأخيرة في سريناجار من فعل جبهة المقاومة، وهي جماعة مسلحة أعلنت مسؤوليتها عن بعض الاغتيالات السابقة في وادي كشمير.

ووصف الجماعة بأنها واجهة لمنظمات مسلحة تتخذ من باكستان قاعدة لها مثل عسكر طيبة وحزب المجاهدين.