عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ميركل تكرم ضحايا المحرقة وتؤكد التزام ألمانيا تجاه إسرائيل

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
ميركل تبدأ زيارة رسمية أخيرة لإسرائيل
ميركل تبدأ زيارة رسمية أخيرة لإسرائيل   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من رامي أيوب

القدس (رويترز) – تعهدت المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها أنجيلا ميركل بأن تحافظ بلادها على الالتزام بأمن إسرائيل الذي أعلنته بعد المحرقة، وذلك خلال زيارتها يوم الأحد لنصب ياد فاشيم المقام في القدس إحياء لذكرى ستة ملايين يهودي قتلهم النازي.

وعقدت ميركل، في ثامن وآخر زياراتها لإسرائيل منذ توليها السلطة قبل 16 عاما، محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت الذي تتناقض معارضته لإنشاء دولة فلسطينية مع مواقف الدول الغربية، ومنها ألمانيا.

وقالت ميركل في تعليق على ما تعتبره إسرائيل قضية حاسمة لأمنها إن الأسابيع المقبلة ستكون مهمة بالنسبة لمستقبل الاتفاق النووي مع إيران.

وتعد ألمانيا حليفا أوروبيا رئيسيا لإسرائيل منذ الحرب العالمية الثانية وسعت ميركل إلى تعزيز العلاقات الأمنية والاقتصادية الثنائية رغم اختلافها مع إسرائيل في السياسات المتعلقة بالفلسطينيين وإيران.

وقالت المستشارة الألمانية لبينيت في لقاء خاص وفقا لنص ما دار بينهما الذي وزعه مكتب بينيت “أريد أن أغتنم هذه الفرصة للتأكيد على أن قضية أمن إسرائيل ستظل لها أهمية محورية وموضوعا رئيسيا لكل حكومة ألمانية”.

وقالت فيما بعد لدى حضورها جلسة لمجلس الوزراء برئاسة بينيت إن “ تاريخ المحرقة حادثة فردية نحن مستمرون في تحمل المسؤولية عنها في كل مرحلة من التاريخ بما في ذلك المستقبل”.

وأشعلت ميركل خلال زيارتها لنصب ياد فاشيم شعلة في قاعة الذكرى.

ثم وضعت إكليلا من الزهور على لوح مدفون تحته رماد من معسكرات النازي ووقفت في صمت.

وقال بينيت، القومي الذي يقود تحالفا بين أحزاب مختلفة، إن ميركل “بوصلة أخلاقية” للأوروبيين الذين تسود بينهم انقسامات في بعض الأحيان بشأن صراعات الشرق الأوسط.

وقالت ميركل لمجلس الوزراء الإسرائيلي “نحن نختلف أحيانا في مسائل مثل ما إذا كان ينبغي تنفيذ حل الدولتين مع الفلسطينيين لكننا نتفق، فيما أعتقد، على ضرورة أن تكون هناك على الدوام رؤية لبقاء دولة إسرائيل اليهودية الديمقراطية”.

وبعد الانتخابات غير الحاسمة التي شهدتها ألمانيا في 26 سبتمبر أيلول يسعى الحزب الاشتراكي الديمقراطي إلى اقناع الأحزاب الصغيرة بتشكيل ائتلاف من شأنه أن يحل محل التجمع المحافظ الذي يقوده الاتحاد الديمقراطي المسيحي بزعامة ميركل.

وتعتزم ميركل (67 عاما) التقاعد بمجرد تشكيل حكومة جديدة.