عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وفاة العالم النووي الباكستان عبد القدير خان محور فضيحة الانتشار النووي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وفاة العالم النووي الباكستان عبد القدير خان محور فضيحة الانتشار النووي
وفاة العالم النووي الباكستان عبد القدير خان محور فضيحة الانتشار النووي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

كراتشي (رويترز) – توفي يوم الأحد عن 85 عاما عبد القدير خان، العالم النووي الباكستاني، الذي اعترف بأنه كان طرفا في شبكة لنشر السلاح النووي.

وقالت وكالة أسوشييتد برس الباكستانية التي تديرها الدولة إن خان دخل إلى مستشفى معامل أبحاث خان يوم 26 أغسطس آب بعد أن أثبتت التحاليل إصابته بكوفيد-19 ونُقل فيما بعد إلى مستشفى عسكري في روالبندي.

وقال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان على تويتر “كان محبوبا من شعبنا بسبب إسهامه الحاسم في جعلنا دولة تمتلك السلاح النووي. كان رمزا وطنيا بالنسبة لشعب باكستان”.

وكان عبد القدير خان شخصية محورية في فضيحة عالمية لنشر السلاح النووي في 2004 تضمنت بيع أسرار نووية لكوريا الشمالية وإيران وليبيا.

وبعد اعترافه عبر التلفزيون الباكستاني عفا رئيس الدولة آنذاك برويز مشرف عنه لكنه ظل رهن الإقامة الجبرية سنوات في بيته الفخم في إسلام اباد.

وقال في اعترافه إنه تصرف بمفرده دون علم مسؤولي الدولة غير أنه قال فيما بعد إنه كان كبش فداء.

وقال رئيس الوزراء إن العالم النووي الراحل سيُدفن في مسجد فيصل بإسلام اباد تنفيذا لرغبته.