عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كلوني يحب التعاطف مع الفيلم الجديد (ذا تندر بار)

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
كلوني يحب التعاطف مع الفيلم الجديد (ذا تندر بار)
كلوني يحب التعاطف مع الفيلم الجديد (ذا تندر بار)   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) – عاد جورج كلوني للوقوف خلف الكاميرا مرة أخرى في فيلم (ذا تندر بار) والذي تدور قصته حول بلوغ سن الرشد، وهو بطولة بن أفليك وتاي شيريدان.

الفيلم الروائي هو الثامن الذي يخرجه كلوني، وقصته مقتبسة من مذكرات المؤلف الأمريكي جيه. آر. مورينجر الذي وجد من يستعيض بهم عن والده الغائب في حانة عمه تشارلي بنيويورك.

وقال كلوني لرويترز يوم الأحد خلال العرض الأول للفيلم في مهرجان لندن السينمائي “كان لطيفا… لا أخرج عادة أفلام كهذا.

“أردت أن يكون شيئا لا يعكس بالضرورة كل الأشياء التي مررنا بها. أردت شيئا يذكرنا بأننا جميعا نشبه بعضنا البعض بشكل عام”.

وتدور أحداث الفيلم عن جيه. آر. الذي يلعب دوره شيريدان والممثل الصاعد دانيال رانييري والذي يرعاه عمه الذي يعمل نادلا في حانة ويلعب دوره أفليك، حيث يجد المأوى في هذه الحانة. ويتحول جيه. آر. من كونه صبيا لا يشعر بالأمان إلى كاتب ذائع الصيت متأثرا بالقصص التي كان يرويها رواد الحانة من مختلف الأطياف.

وقال كلوني عن اختياره لصديقه أفليك للعب دور العم تشارلي الجاذب للانتباه إن القرار كان سهلا.

“هذه الشخصية ذكية حقا، إنه شخص أحمق بطريقة مرحة غالبا ما تكون عن عمد، و(أداء) بن يمكنه الجمع بين كل هذه الصفات”.

وقال كلوني إن بلوغه الستين من العمر في مايو أيار الماضي جعله يعيد تقييم أولوياته.

وقال “الستون تغير الديناميكية نوعا ما. أنا وأمل نتحدث عنها دائما“، في إشارة إلى زوجته المحامية الحقوقية أمل كلوني.

وأضاف أن “هذا لا يعني عدم العمل لأن العمل مهم حقا لكلينا، لكنه (يعني) أيضا التأكد من أننا نقضي الوقت معا ومع عائلتنا”.

يبدأ طرح الفيلم في دور السينما الأمريكية في 17 ديسمبر كانون الأول، ومن المقرر أن يبدأ بثه في جميع أنحاء العالم على منصة أمازون برايم اعتبارا من السابع من يناير كانون الثاني 2022.