عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس وزراء العراق: إلقاء القبض على نائب زعيم تنظيم الدولة الإٍسلامية السابق

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
رئيس وزراء العراق: إلقاء القبض على نائب زعيم تنظيم الدولة الإٍسلامية السابق
رئيس وزراء العراق: إلقاء القبض على نائب زعيم تنظيم الدولة الإٍسلامية السابق   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

دبي (رويترز) – قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يوم الاثنين إن قوات الأمن العراقية ألقت القبض على سامي جاسم نائب زعيم تنظيم الدولة الإسلامية السابق أبو بكر البغدادي ومسؤول المالية بالتنظيم.

وقال رئيس الوزراء على تويتر “في الوقت الذي كانت فيه عيون أبطالنا في القوات الأمنية يقظة لحماية الانتخابات، كانت ذراعهم الأصيلة في جهاز المخابرات تنفذ واحدة من أصعب العمليات المخابراتية خارج الحدود للقبض على المدعو سامي جاسم”.

ولم يقدم الكاظمي تفاصيل.

وقال حسن حسن الخبير في شؤون تنظيم الدولة الإسلامية إن جاسم مواطن عراقي ومن قادة التنظيم الأساسيين الذي ربما يقدم معلومات قيمة عن عملياته. وأضاف أنه الثاني ضمن قيادة التنظيم العليا الذي يُلقى القبض عليه حيا.

وقُتل البغدادي في غارة نفذتها قوات خاصة أمريكية بشمال غرب سوريا في عام 2019. وكان قد أعلن نفسه “خليفة” في سوريا والعراق عام 2014.

وعلى الرغم من طرد تنظيم الدولة الإسلامية من معظم الأراضي التي سيطر عليها في سوريا والعراق قبل سنوات عدة، يقدر مسؤولون عسكريون غربيون أنه لا يزال لديه ما لا يقل عن عشرة آلاف مقاتل في البلدين، وخاصة في المناطق النائية.

قال اللفتنانت كولونيل جويل هاربر المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في معرض رده على سؤال من رويترز عن القبض على جاسم “نحن لا نعلق على أي عملية بعينها، لكننا نحيي شركاءنا العراقيين الشجعان على قيادتهم وتوجيههم ضربات مدمرة بانتظام لفلول (الدولة الإسلامية)”.

* “صيد ثمين”

ويعمل التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة مع قوات الأمن العراقية وقوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد في سوريا لمواجهة فلول تنظيم الدولة. وفي العراق، لا يزال مسلحو التنظيم يشنون هجمات منتظمة على الشرطة والجيش والوحدات شبه العسكرية التابعة للحكومة العراقية، وقتلوا العشرات من أفراد الشرطة والمقاتلين في العام المنصرم.

قال حسن، مؤلف كتاب عن تنظيم الدولة الإسلامية ورئيس تحرير مجلة نيو لاينز، إن جاسم عضو في مجلس القيادة العليا بالتنظيم الذي يضم بين ستة إلى 12 عضوا، ومعاون مقرب لزعيم التنظيم أبو إبراهيم الهاشمي القريشي.

وأضاف أن نطاق دوره اتسع من مجرد الإشراف على شؤون التنظيم المالية إلى تنسيق الأنشطة بين العراق وسوريا.

وقال “هو مشارك في العمليات اليومية لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، لذلك فهو صيد ثمين بالنسبة للعراقيين من الناحيتين الاستراتيجية والتكتيكية”.

وأضاف “عادة ما يفجر (زعماء الدولة الإسلامية) أنفسهم أو يقاتلوا حتى النهاية”.

ويشير موقع برنامج (مكافآت من أجل العدالة) التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، والذي يستهدف مكافحة الإرهاب، إلى أن جاسم كان “القائم على إدارة الشؤون المالية لعمليات تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابية”.

وقال الموقع “أثناء عمله نائبا لزعيم تنظيم الدولة الإسلامية في جنوب الموصل عام 2014، ورد أنه شغل منصبا معادلا لوزير المالية، إذ أشرف على عمليات توليد الدخل للتنظيم من المبيعات غير المشروعة للنفط والغاز والآثار والمعادن”.