المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مرشح المعارضة نيفيس يتقدم في الانتخابات الرئاسية بالرأس الأخضر

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الرأس الأخضر تنتخب رئيسا جديدا مهمته تصحيح مسار الاقتصاد
الرأس الأخضر تنتخب رئيسا جديدا مهمته تصحيح مسار الاقتصاد   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من خوليو رودريجيز

برايا (رويترز) – حقق مرشح المعارضة خوسيه ماريا نيفيس تقدما في انتخابات الرئاسة التي جرت يوم الأحد في الرأس الأخضر، على حساب كارلوس فيجا مرشح الحزب الحاكم ورئيس الوزراء السابق بعد إعلان أكثر من نصف مراكز الاقتراع نتائجها.

ويتنافس سبعة مرشحين ليحل أحدهم محل خورخي كارلو فونسيكا المقيد بفترتين رئاسيتين، في دولة الرأس الأخضر وهي أرخبيل من الجزر في المحيط الأطلسي قبالة الساحل الغربي لأفريقيا وواحدة من أكثر الديمقراطيات استقرارا في القارة.

وسوف تكون مهمة الفائز في الانتخابات تصحيح مسار اقتصاد البلاد الذي يعتمد على السياحة بعد أن تسببت جائحة فيروس كوفيد-19 في تراجع معدل النمو.

ومع إعلان نتائج نحو 80 بالمئة من مراكز الاقتراع حصل نيفيس على أكثر من 51 بالمئة من الأصوات مقابل أقل من 43 بالمئة لفيجا، الذي يمثل حزب فونسيكا.

ويتعين على المرشح الذي يحل في المركز الأول الحصول على أكثر من 50 بالمئة من الأصوات لتجنب خوض جولة إعادة. كما يتعين أن تصادق اللجنة الوطنية للانتخابات على النتائج الأولية في الأيام القليلة القادمة.

كان نيفيس (61 عاما) المنتمي للحزب الأفريقي من أجل استقلال الرأس الأخضر، وهو حزب يساري، قد تولى منصب رئيس الوزراء من 2001 إلى 2016. وتولى منافسه الرئيسي فيجا وهو من حزب الحركة من أجل الديمقراطية والمنتمي لتيار يمين الوسط، ذات المنصب بين عامي 1991 و2000.

والاقتصاد هو القضية المهيمنة، وذلك بعد أن أدى إغلاق الحدود خلال الجائحة إلى إغلاق شواطئ الرأس الأخضر وجبالها أمام وفود السائحين، مما تسبب في انكماش نمو الناتج المحلي الإجمالي 14 بالمئة عام 2020. ومن المتوقع أن يرتفع إلى ما يقرب من ستة بالمئة هذا العام.