المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البترول الوطنية الكويتية: إصابات في حريق مصفاة الأحمدي ولا تأثير على التصدير

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
البترول الوطنية الكويتية: إصابات في حريق مصفاة الأحمدي ولا تأثير على التصدير
البترول الوطنية الكويتية: إصابات في حريق مصفاة الأحمدي ولا تأثير على التصدير   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

الكويت (رويترز) – قالت شركة البترول الوطنية الكويتية إن حريقا اندلع صباح الاثنين في وحدة إزالة الكبريت بمصفاة ميناء الأحمدي وأدى إلى وقوع إصابات لكن عمليات التصدير والإمدادات المحلية لم تتأثر بسبب الحريق، فيما توقع مسؤول عودة الأمور لحالتها الطبيعية خلال ساعات.

وقالت الشركة إنه تمت السيطرة بالكامل على الحريق.

وأفادت الشركة بوقوع عدد من الإصابات “الطفيفة” وحالات اختناق نتيجة استنشاق الأدخنة، وبأنها قدمت الإسعافات الأولية للمصابين في الموقع “وجميعهم في حالة جيدة” كما تم نقل مصابين آخرين إلى مستشفى العدان وحالتهما “مستقرة”.

وقالت الشركة “لم تتأثر عمليات المصفاة وعمليات التصدير، كما لم تتأثر عمليات التسويق المحلي وعمليات تزويد وزارة الكهرباء والماء جراء الحريق”.

وقال البيان إنه تم عزل وحدة إزالة الكبريت من النفط رقم 42 التي اندلع فيها الحريق وجميع الخطوط المؤدية لها مبينا أن فرق الإطفاء بالمصفاة لا تزال تتعامل مع الحادث.

وقال نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة عبدالعزيز الدعيج لتلفزيون الكويت إن الحريق “محدود جدا.. لكن الوحدة مهمة جدا وشديدة الضغط”.

ومصفاة الأحمدي واحدة من مصفاتين للنفط تملكهما شركة البترول الوطنية الكويتية الحكومية وتزودان البلاد باحتياجاتها من مشتقات النفط كما يتم تصدير منتجاتهما إلى الخارج.