أمريكا تؤيد حوار الاتحاد الأوروبي مع إيران لكن تقول "الغاية النهائية" هي فيينا

أمريكا تقول إنها تأمل في عودة إيران للمحادثات النووية في 29 نوفمبر "بحسن نية"
أمريكا تقول إنها تأمل في عودة إيران للمحادثات النووية في 29 نوفمبر "بحسن نية" Copyright Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

واشنطن (رويترز) - قالت الولايات المتحدة يوم الاثنين إنها تدعم حوار الاتحاد الأوروبي مع إيران، باعتبار الاتحاد منسق الاتفاق النووي المبرم عام 2015، لكنها أكدت أن "الغاية النهائية" لمحاولة إحياء الاتفاق هي استئناف المحادثات في فيينا.

وقال نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين "الاتحاد الأوروبي هو منسق خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي). ونحن نؤيد بشدة حوار الاتحاد الأوروبي مع إيران بهذه الصفة". وأضاف "... الغاية النهائية ينبغي أن تكون فيينا".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

رئيس أساقفة نيويورك يزور الضفة الغربية المحتلة ويترأس قدّاسًا بالقرب من بيت لحم: "الإيمان هو الجواب"

دون نتيجة أو قرار.. مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة طارئة بشأن الهجوم الإيراني على إسرائيل

حرب غزة| قصف مستمر على القطاع وسط استمرار هجمات المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة