المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوريا الشمالية تصف تقريرا حقوقيا من الأمم المتحدة بأنه "افتراءات خبيثة"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

سول (رويترز) – قالت هيئة كورية شمالية يوم الثلاثاء إن تقريرا أعده هذا الشهر مقرر حقوقي من الأمم المتحدة وأبدى مخاوف على حقوق الانسان والوضع الإنساني في كوريا الشمالية ليس سوى “افتراءات خبيثة”.

وكان توماس أوجي كوينتانا مقرر الأمم المتحدة الخاص لحقوق الإنسان في كوريا الشمالية قال في أحدث تقاريره إن أضعف الفئات في كوريا الشمالية قد تواجه مجاعة بعد اشتداد عزلة البلاد خلال جائحة كوفيد-19.

ودعا إلى تخفيف العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي لتوفير المزيد من المساعدات لكنه انتقد أيضا انتهاكات مثل معسكرات الاعتقال السياسية وقال إن تدابير إغلاق الحدود المفروضة ذاتيا لمنع انتشار كوفيد-19 أدت لتدهور الأوضاع.

وقال متحدث باسم الرابطة الكورية لدراسات حقوق الإنسان في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية إن “المقرر الخاص لم يكتف بتشويه واقعنا بل أشار بإصبعه إلى ’أرزاق الناس’ وانتقد بخبث أكثر تدابير مكافحة الجائحة واقعية وملاءمة التي اتخذتها دولتنا وفقا لاحتياجاتنا الخاصة من أجل التصدي للجائحة العالمية”.