المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سوليفان: أمريكا على اتصال بدول الخليج بشأن الانقلاب في السودان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
سوليفان: أمريكا على اتصال مع دول الخليج بشأن الانقلاب العسكري في السودان
سوليفان: أمريكا على اتصال مع دول الخليج بشأن الانقلاب العسكري في السودان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

واشنطن (رويترز) – قال جيك سوليفان مستشار البيت الأبيض للأمن القومي يوم الثلاثاء إن إدارة الرئيس جو بايدن تنظر في جميع الأدوات الاقتصادية المتاحة للتعامل مع الانقلاب العسكري في السودان، وإنها على اتصال وثيق مع دول الخليج بشأن الوضع.

وحل الجيش السوداني حكومة تقاسم السلطة وعزل رئيس الوزراء المدني يوم الاثنين. وردت وزارة الخارجية الأمريكية بتعليق 700 مليون دولار من المساعدات الأمريكية المخصصة لدعم الانتقال الديمقراطي في السودان.

وإلى جانب حكومتي بريطانيا والنرويج، نددت الولايات المتحدة بالانقلاب العسكري. وقالت الدول، وهي من المانحين الرئيسيين، إنها تشعر بقلق عميق إزاء الوضع ودعت قوات الأمن إلى إطلاق سراح من تم اعتقالهم بشكل غير قانوني.

وقال سوليفان في إفادة بالبيت الأبيض إن أفعال الجيش السوداني “غير مقبولة بالمرة” و“انتكاسة كبيرة ومقلقة” للسودان.

وأضاف أن واشنطن على اتصال وثيق مع زعماء المنطقة، بما في ذلك منطقة الخليج، “لضمان أن ننسق عن كثب ونبعث برسالة واضحة إلى الجيش في السودان بأن عليه … الكف عن أي عنف ضد المدنيين الأبرياء والعودة إلى مسار ديمقراطي”.

وقال “سننظر في جميع الأدوات الاقتصادية المتاحة لدينا، بالتنسيق والتشاور مع الأطراف الإقليمية والدول الرئيسية الأخرى، من أجل محاولة دفع العملية السياسية السودانية بأكملها للعودة للسير في اتجاه إيجابي”.