المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أماندا سيفريد تلقي الضوء على اكتئاب ما بعد الولادة في فيلم جديد

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
أماندا سيفريد تلقي الضوء على اكتئاب ما بعد الولادة في فيلم جديد
أماندا سيفريد تلقي الضوء على اكتئاب ما بعد الولادة في فيلم جديد   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

لوس انجليس (رويترز) – بذلت الممثلة الأمريكية أماندا سيفريد الكثير من الجهد ليخرج فيلمها الجديد “جرعة هواء” (ايه ماوثفل أوف إير)، الذي يدور حول المعاناة مع اكتئاب ما بعد الولادة، إلى النور.

الفيلم مقتبس من رواية تحمل الاسم نفسه صدرت في 2003 للكاتبة إيمي كوبلمان، التي كتبت عن تجربتها الشخصية، وجاءت فكرة تحويلها إلى فيلم بعدما استمعت كوبلمان إلى امرأة تتحدث في الإذاعة عن معاناتها مع هذا الاضطراب. وبعدها تواصلت مع سيفريد لمعرفة إمكانية تقديم فيلم يسلط الضوء عليه.

ووفقا لدراسة أجرتها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها عانت واحدة من كل ثمانية من أعراض اكتئاب في فترة ما بعد الولادة في 2018.

وبعد بحث غير موفق عن مخرج للفيلم قررت كوبلمان أن تتولى مهمة الإخراج بنفسها رغم أنها لا تملك أي خبرة سينمائية.

وستتولى شركة سوني بيكتشرز توزيع الفيلم، وسيبدأ عرضه يوم 29 أكتوبر تشرين الأول.

وقالت سيفريد “سيساعد الجمهور على فهم ما تمر به المرأة عندما ترزق بطفل، وعندما تصاب باكتئاب ما بعد الولادة وعندما تصاب بصدمة، كل هذه الأمور التي يخشى الناس مناقشتها. لا تزال هذه الأمور تشكل وصمة، لماذا؟”.