المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مستشارا الرئاسة الأمريكية والتركية يبحثان العلاقات الدفاعية وحل الخلافات

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مستشارا الرئاسة الأمريكية والتركية يبحثان العلاقات الدفاعية وحل الخلافات
مستشارا الرئاسة الأمريكية والتركية يبحثان العلاقات الدفاعية وحل الخلافات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

واشنطن (رويترز) – قال البيت الأبيض إن مستشارين كبيرين للرئيسين الأمريكي جو بايدن والتركي رجب طيب أردوغان بحثا يوم الأربعاء القضايا الدفاعية وسبل حل الخلافات بين البلدين، وذلك بعد أيام من تهديد أردوغان بطرد السفير الأمريكي وسفراء آخرين.

كان أردوغان قد أصدر مطلع الأسبوع تعليمات باعتبار سفراء عشر دول غربية “أشخاصا غير مرغوب فيهم” لمطالبتهم بالإفراج عن رجل الأعمال عثمان كافالا. وسحب التهديد يوم الاثنين قائلا إن السفراء تراجعوا وسيكونون أكثر حذرا.

وأضاف البيت الأبيض في بيان أن جيك سوليفان مستشار الأمن القومي الأمريكي وإبراهيم كالين مستشار أردوغان بحثا مجموعة قضايا بينها العلاقات الدفاعية بين الولايات المتحدة وتركيا وأفغانستان والشرق الأوسط وجنوب القوقاز وشرق البحر الأبيض المتوسط.

وفي إشارة إلى الخلاف الدبلوماسي قال البيت الأبيض “اتفقا أيضا على أهمية مواصلة الحوار لإدارة الخلافات والمحافظة على العلاقات الثنائية البناءة”.

من جانبها ذكرت محطة (تي.آر.تي خبر) التركية أن سوليفان وكالين ناقشا برنامج الطائرة المقاتلة إف-35 الذي أقصت واشنطن أنقرة منه بسبب شرائها نظام دفاع صاروخي روسيا وطلب تركيا شراء طائرات إف-16 ومعدات تحديث.

وقالت وزارة الدفاع التركية إن وزيري الدفاع الأمريكي والتركي أجريا أيضا اتصالا هاتفيا يوم الأربعاء لبحث سبل التعاون فضلا عن قضايا الدفاع والأمن الإقليمي.

وقالت المحطة إن كالين وسوليفان تناولا أيضا تفاصيل الاجتماع المقرر بين أردوغان وبايدن في جلاسجو باسكتلندا في وقت لاحق من هذا الشهر.

وأضافت أنهما شددا على الأهمية الاستراتيجية للعلاقات التركية الأمريكية، ومناقشة القضايا في ظل “الاحترام والتفاهم المتبادلين وفي إطار المصالح المشتركة” والالتزام بالاتفاقيات الدولية.