المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الصين تحث البنك الدولي وصندوق النقد على مساعدة أفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الصين تحث البنك الدولي وصندوق النقد على مساعدة أفغانستان
الصين تحث البنك الدولي وصندوق النقد على مساعدة أفغانستان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

بكين (رويترز) – حث وزير الخارجية الصيني وانغ يي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي على استئناف الدعم المالي من أجل إعادة الإعمار في أفغانستان التي تعاني ضائقة مالية.

وأدت سيطرة طالبان على الحكم في أغسطس آب إلى تجميد أصول للبنك المركزي بمليارات الدولارات وتعليق مؤسسات مالية دولية وصول أفغانستان إلى أموال، لكن المساعدات الإنسانية استمرت.

وتنفد السيولة لدى البنوك ولا يحصل الموظفون بالحكومة على رواتبهم وترتفع أسعار المواد الغذائية. وقال صندوق النقد الدولي يوم الثلاثاء إن من المتوقع أن يشهد اقتصاد أفغانستان انكماشا يصل إلى 30 بالمئة هذا العام، مما قد يؤجج أزمة لاجئين.

وقال وانغ يوم الأربعاء متحدثا عبر رابط فيديو مع وزراء خارجية دول مجاورة لأفغانستان إن كابول “بحاجة إلى إنعاش على جميع الأصعدة، والتنمية على رأس الأولويات”.

وكرر دعوة للولايات المتحدة ودول أخرى في الغرب لرفع عقوبات أحادية عن أفغانستان وأن تقدم منظمة الصحة العالمية إليها مزيدا من اللقاحات والإمدادات الطبية لمساعدة البلاد على مكافحة كوفيد-19.

وكانت الصين قالت إنها سترسل مساعدات إنسانية طارئة إلى أفغانستان بقيمة 30 مليون دولار.

ودعت بكين مرارا المجتمع الدولي للتعامل مع طالبان بدلا من فرض عزلة عليها.

وقال وانغ “الانطباع العام لدي هو أن طالبان تتوق إلى إجراء حوار والتعاون مع الخارج، وأنهم جادون بشأن ذلك”.