المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا تختبر بنجاح محركا صاروخيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – قالت البحرية الأمريكية إن وزارة الدفاع (البنتاجون) اختبرت بنجاح محركا صاروخيا معزٍزا يوم الخميس جرى تصميمه لتشغيل مركبة إطلاق ترفع سلاحا تفوق سرعته سرعة الصوت إلى مستويات عليا في الجو.

وتكثف الولايات المتحدة وخصومها العالميون جهودهم لصنع أسلحة تفوق سرعة الصوت وهي الجيل التالي من الأسلحة الذي يحرم الخصوم من الوقت اللازم لرد الفعل. ويأمل متعاقدون عسكريون في الاستفادة من ذلك عندما يصنعون الأسلحة ويطورون آليات جديدة للرصد وإلحاق الهزيمة بالأعداء.

ستستخدم أجهزة الجيش الأمريكي الصاروخ الشائع الأسرع من الصوت كأساس لتطوير أنظمة أسلحة منفصلة وقاذفات مصممة للإطلاق من البحر أو البر.

وسيتألف الصاروخ في المرحلة الأولى من محرك الصاروخ الصلب الخاص بالمرحة الأولى كجزء من معزز صاروخي جديد مدمج مع رأس الصاروخ الأسرع من الصوت.

وتسمح أنظمة التحكم في التوجيه لمحركات الصواريخ بأن تكون قادرة على المناورة أثناء الطيران.