المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأمير آندرو ينفي ادعاءات فرجينيا جوفر بالاعتداء عليها جنسيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الأمير البريطاني آندرو يواجه المحاكمة في أمريكا في قضية اعتداء جنسي
الأمير البريطاني آندرو يواجه المحاكمة في أمريكا في قضية اعتداء جنسي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

نيويورك (رويترز) – رفض الأمير البريطاني آندرو يوم الجمعة اتهامات فرجينيا جوفري بأنه اعتدى عليها جنسيا قبل أكثر من 20 عاما كانت في السابعة عشرة من عمرها وحث قاضيا أمريكيا على رفض الدعوى المدنية التي أقامتها عليه.

ووصف دوق يورك في ملفات المحكمة الجزئية الأمريكية في مانهاتن دعوى جوفري القضائية بأن “ لا أساس لها من الصحة”.

ورفعت جوفري (38 عاما) دعوى على الأمير آندرو في أغسطس آب متهمة إياه بإجبارها على ممارسة الجنس عندما كانت دون السن القانونية في منزل جيسلين ماكسويل في لندن الرفيقة السابقة لرجل الأعمال ومرتكب الجرائم الجنسية جيفري إبستين.

وقالت أيضا الدعوى أن آندرو اعتدى عليها جنسيا في قصر إبستين في مانهاتن وفي إحدى جزر إبستين الخاصة في جزر فيرجن الأمريكية.

وقال الأمير آندرو( 61 عاما) الابن الثاني للملكة إليزابيث إنه يحظى بحماية من اتهامات جوفري بموجب اتفاق تسوية تم التوصل اليه عام 2009 مع إبستين موضحا أن إبستين أصر على أن الاتفاق يشمل “أي شخص وجميع الأشخاص” الذين قد تقاضيهم جوفري.

وقال محامو الأمير آندرو “قد تكون فرجينيا جوفري ضحية اعتداء جنسي على يد جيفري إبستين، ولا شيء يمكن أن يبرر فظاعة وخطورة سلوك إبستين الوحشي ضد جوفري إذا كان الأمر كذلك.

“ولكن وبدون التقليل من الضرر الذي نجم عن سوء سلوك إبستين المزعوم لم يعتد الأمير آندرو قط على جوفري جنسيا”.

وأضافوا “إنه ينفي بشكل قاطع مزاعم جوفري الكاذبة ضده”.

وقال ديفيد بويز ، محامي جوفري ، في بيان إن محاولة الأمير آندرو لرفض الدعوى “لم تتصدى للمزاعم الخطيرة” التي وردت فيها.

كما قال إن اتفاقية التسوية تنطبق “في ظاهرها” “على الأكثر” على الأشخاص المتورطين في التقاضي الأساسي في فلوريدا وبالتالي لا تشمل الأمير آندرو.

وقال بويز إن “محاولة الأمير آندرو الآن استخدام اتفاقية 2009 للإفلات من عقوبة السجن تظهر مدى استماتته للهروب من وقائع ما فعله”.

وانتحر إبستين عن عمر ناهز 66 عاما في أحد سجون مانهاتن في أغسطس آب 2019 أثناء انتظار محاكمته بتهمة الاتجار بالجنس.