المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بلينكن ووانغ يتبادلان التحذير من تأجيج التوتر بشأن تايوان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
EEUU y China advierten contra aumento de tensión en Taiwán
EEUU y China advierten contra aumento de tensión en Taiwán   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من أندريا شلال

روما (رويترز) – دخل وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ونظيره الصيني وانغ يي في جدال بشأن تايوان وذلك على هامش قمة مجموعة العشرين يوم الأحد إذ تبادلا التحذيرات من اتخاذ خطوات قد تزيد من حدة التوتر عبر مضيق تايوان.

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية إن بلينكن أوضح “جليّا” خلال اجتماع استمر ساعة مع وانغ في روما أن واشنطن تعارض أي تغيير أحادي من جانب بكين للوضع الراهن.

وشهدت منطقة تحديد الهوية للدفاعات الجوية التايوانية زيادة في التدريبات العسكرية التي تقوم بها الصين. وقالت تايوان إن ثماني طائرات حلقت في المنطقة يوم الأحد. وتقول واشنطن إن هذه الأنشطة جزء مما تعتبره مضايقات عسكرية من جانب بكين.

وتعد الزيادة الأخيرة في التدريبات العسكرية الصينية في منطقة تحديد الهوية للدفاعات الجوية التايوانية، ومنها تحليق ثماني طائرات يوم الأحد، جزءا مما تعتبره تايبه تصعيدا للمضايقات العسكرية من جانب بكين.

وقال المسؤول الكبير في وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة تريد إدارة المنافسة الشديدة بين أكبر اقتصادين في العالم بشكل مسؤول، مضيفا أن الجانبين أقرا بأن فتح خطوط الاتصال أمر بالغ الأهمية.

وقالت وزارة الخارجية الصينية في بيان إن وانغ عبر عن “القلق على الصعيد الرسمي (في الصين) إزاء قضايا متعددة أضر فيها الجانب الأمريكي بحقوق الصين المشروعة ومصالحها وطلب من الجانب الأمريكي تغيير أسلوبه والعمل على عودة العلاقات الصينية الأمريكية إلى مسار من التنمية السليمة”.

وقال وانغ إن‭‭‭ ‬‬‬الولايات المتحدة انتهجت سلوكا خاطئا بتوجيهها اللوم للصين على أي تغيير للوضع الراهن بشأن تايوان مضيفا أن “التواطؤ” و “الدعم” الأمريكي للقوات المؤيدة للاستقلال في تايوان أمر خاطئ.

وتقول الصين إن الجزيرة جزء من أراضيها وتعتبر أي تدخل خارجي بشأن تايوان تدخلا في شؤونها الداخلية.

وقال المسؤول الأمريكي إن اجتماع يوم الأحد في روما كان “صريحا على نحو استثنائي” لكنه كان إيجابيا وسيسهم في التحضير لقمة افتراضية بين الرئيس الأمريكي جو بايدن ونظيره الصيني شي جين بينغ في وقت لاحق من هذا العام.