المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مالك سفينة صيد بريطانية يقول إنها لا تزال محتجزة في فرنسا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مالك سفينة صيد بريطانية يقول إنها لا تزال محتجزة في فرنسا
مالك سفينة صيد بريطانية يقول إنها لا تزال محتجزة في فرنسا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

لندن (رويترز) – قال مالك سفينة صيد بريطانية يوم الثلاثاء إن فرنسا لا تزال تحتجز سفينته في ميناء لو هافر، وذلك بعدما صرح وزير بريطاني بأن السلطات الفرنسية أطلقت سراح السفينة.

وبلغت المشاحنات، التي أعقبت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ذروتها يوم الأربعاء الماضي حين احتجزت فرنسا السفينة البريطانية كورنيلس جيرت جان في المياه الفرنسية بالقرب من لو هافر.

وقال أندرو براون، مدير شركة (ماكدوف شيل فيش) مشغلة السفينة لرويترز “على حد علمنا، ستظل السفينة محتجزة في ميناء لو هافر حتى جلسة الاستماع غدا على الاٌقل”.

وكان وزير البيئة البريطاني جورج يوستيس قد قال قي وقت سابق إن فرنسا أطلقت سراح السفينة.

وردا على سؤال عما إذا كان قد أُطلق سراح السفينة المحتجزة، قال يوستيس لقناة سكاي التلفزيونية “نعم. تم إطلاق سراح السفينة الآن”.

ولم يرد المتحدثون باسم وزارة البيئة على اتصالات هاتفية للتعليق. وتظهر بيانات تعقب السفن أن السفينة لا تزال في ميناء لو هافر.

وقال ماكرون يوم الاثنين إنه سيؤجل فرض عقوبات تجارية على بريطانيا حتى يتمكن المفاوضون من الجانبين من العمل على مقترحات جديدة تنزع فتيل الأزمة بين البلدين حول حقوق الصيد بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال يوستيس “الفرنسيون اتخذوا القرار للعدول عن تهديداتهم… ونحن نرحب بذلك”.