المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السجن ثلاث سنوات لحارس ماكرون السابق بتهمة ضرب محتجين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

باريس (رويترز) – قالت وسائل إعلام إن حكما صدر يوم الجمعة بالسجن ثلاث سنوات، منها سنتان مع إيقاف التنفيذ، على مستشار أمني سابق للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتهم تشمل ضرب محتجين في عيد العمال في عام 2018.

وكانت فضيحة عيد العمال محرجة لماكرون الذي من المتوقع أن يسعى لإعادة انتخابه في العام المقبل.

وفي منشور على تويتر قال صحفي في هيئة الإذاعة والتلفزيون (فرانس انفو) حضر جلسة النطق بالحكم إن المحكمة قالت إن ألكسندر بينالا الذي أدين أيضا بحمل جوازات سفر دبلوماسية بالمخالفة للقانون وحمل سلاح بدون ترخيص تصرف “بشعور من له حصانة من العقاب ويملك سلطة مطلقة”.

والحكم أقسى من الحكم بالسجن 18 شهرا الذي طالب به الادعاء.

وقالت وسائل إعلام من بينها قناة (بي.إف.إم) التلفزيونية إن بينالا سيقضي فترة الحبس سنة في البيت وفي معصمه سوار إلكتروني.