المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير: جهاز أمن الدولة بجورجيا يتهم الرئيس السابق المسجون بالتخطيط لانقلاب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
تقرير: جهاز أمن الدولة بجورجيا يتهم الرئيس السابق المسجون بالتخطيط لانقلاب
تقرير: جهاز أمن الدولة بجورجيا يتهم الرئيس السابق المسجون بالتخطيط لانقلاب   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

موسكو (رويترز) – نقلت وكالة تاس الروسية للأنباء يوم السبت عن جهاز أمن الدولة في جورجيا قوله إن الاحتجاجات التي تعتزم المعارضة القيام بها جزء من انقلاب خطط له ووجهه الرئيس السابق المسجون ميخائيل ساكاشفيلي.

ويمهد هذا الطريق أمام احتمال نشوب مواجهة بين قوات الأمن وأنصار المعارضة الذين يعتزمون التجمع يوم السبت خارج السجن الذي يحتجز فيه ساكاشفيلي في بلدة روستافي جنوب شرقي العاصمة.

ونقلت تاس عن متحدث باسم أمن الدولة قوله “إن منظمي الاحتجاجات يخططون لإغلاق مبان حكومية”.

وأضاف “هذه التحركات التي تهدف إلى الاستيلاء على السلطة بالقوة يخطط لها المدان ميخائيل ساكاشفيلي من السجن”.

وقال محامي ساكاشفيلي (53 عاما) إن الرئيس السابق مضرب عن الطعام منذ أكثر من شهر في السجن.

ولم يتسن الاتصال به أو بمحاميه يوم السبت للتعليق.

ويواجه ساكاشفيلي حكما بالسجن ست سنوات بعد إدانته غيابيا في 2018 بإساءة استخدام سلطاته وإخفاء أدلة عندما كان رئيسا، وهي تهم يرفضها باعتبارها ذات دوافع سياسية.

وقاد ساكاشفيلي الثورة الوردية في عام 2003 والتي أطاحت بالزعيم المخضرم إدوارد شيفرنادزه. وتولى ساكاشفيلي منصب الرئيس من عام 2004 إلى عام 2013 قبل أن يغادر البلاد ويبني حياة سياسية جديدة في أوكرانيا.

واعتقل ساكاشفيلي في الأول من أكتوبر تشرين الأول بعد عودته إلى البلاد عشية انتخابات محلية من أجل ما وصفه بمهمة لحشد المعارضة وإنقاذ جورجيا.