المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

8 قتلى على الأقل وإصابة كثيرين في تدافع بمهرجان موسيقي بولاية تكساس

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
8 قتلى على الأقل وإصابة كثيرين في تدافع بمهرجان موسيقي بولاية تكساس
8 قتلى على الأقل وإصابة كثيرين في تدافع بمهرجان موسيقي بولاية تكساس   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

هيوستون (رويترز) – قال مسؤولون يوم السبت إن ما لا يقل عن ثمانية أشخاص لقوا حتفهم وأصيب كثيرون في تدافع حدث ليلة افتتاح مهرجان أستروورلد للغناء والموسيقى في هيوستون بولاية تكساس الأمريكية، والتي أحياها مغني الراب ترافيس سكوت مساء الجمعة.

وقع الحادث في مجمع إن.آر.جي بارك حوالي التاسعة مساء عندما بدأ الجمهور الذي تجمع لمتابعة فقرة سكوت في التدافع للأمام صوب منصة المسرح على نحو أثار حالة من الذعر وسبّب إصابات. وبلغت عدد التذاكر المباعة نحو 50 ألفا.

وقال المسؤولون للصحفيين أمام موقع افتتاح المهرجان إن البعض بدأ يصاب بالإغماء، وبعدها بدقائق تصاعدت الفوضى ونتج عن ذلك سقوط ضحايا.

وقال لاري ساتروايت مساعد قائد شرطة هيوستون “حدث كل ذلك فجأة. بدا الأمر وكأنه حدث للتو… خلال بضع دقائق فقط”.

وقال أحد الحضور في مقطع فيديو نُشر على تويتر “شعرت أننا كنا في حفل موسيقي في الجحيم. لا يمكنك التنفس ولا يمكنك الرؤية”.

وقال مغني الراب المولود في هيوستون إنه سيساعد الشرطة أثناء التحقيق في الحادث ويريد تقديم الدعم للناس لتجاوز آثار هذا الحادث.

وكتب سكوت على تويتر “قلبي ينفطر لما حدث الليلة الماضية . أصلي من أجل العائلات وكل من تأثروا بما وقع في مهرجان أستروورلد… أحبكم جميعا”.

ولم يتضح حتى الآن ما الذي تسبب في هذا التدافع. ولا يزال التحقيق جاريا، ومن المرجح أن يركز على بروتوكولات الأمن والسلامة التي جرى اتباعها خلال الحفل.

وقال صامويل بينا مدير خدمة الإطفاء في هيوستون إن وحدات الطوارئ نقلت 23 شخصا لمستشفيات منهم 11 في حالة حرجة. وأضاف أن أحد المصابين طفل عمره عشر سنوات.

وقال بينا إن عدد الوفيات مرشح للزيادة.