المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس نيكاراجوا يسعى للفوز بولاية رابعة بعد سجن أبرز مرشحي المعارضة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
رئيس نيكاراجوا يسعى للفوز بولاية رابعة بعد سجن أبرز مرشحي المعارضة
رئيس نيكاراجوا يسعى للفوز بولاية رابعة بعد سجن أبرز مرشحي المعارضة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

(رويترز) – أدلى الناخبون في نيكاراجوا بأصواتهم يوم الأحد في انتخابات رئاسية سبقتها حملة قاسية من الرئيس دانييل أورتيجا لتشديد قبضته على السلطة من خلال سجن منتقديه، الأمر الذي دفع الولايات المتحدة ومنتقدون آخرون لوصف الانتخابات بأنها صورية.

تشكلت طوابير صغيرة من الناخبين في العاصمة ماناجوا بعد فتح صناديق الاقتراع في الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي (1300 بتوقيت جرينتش) وأظهر عدد قليل منهم بفخر أصابع الإبهام وعليها الحبر الفسفوري بعد الإدلاء بأصواتهم.

وفي حكم المؤكد أن يفوز أورتيجا، وهو رجل حرب عصابات ساعد في الإطاحة بالدكتاتورية العائلية اليمينية في عام 1979، برابع فترة رئاسية على التوالي، مع زوجته نائبة الرئيس روزاريو موريللو، ليصبح أطول الرؤساء بقاء في الحكم في الأمريكتين.

وكان أورتيجا رئيسا للبلاد في الثمانينات قبل أن يخسر المنصب في عام 1990، لكنه عاد إليه مرة أخرى في عام 2007.

ومنذ مايو أيار، سجنت الشرطة ما يقرب من 40 شخصية معارضة بارزة، منهم سبعة مرشحين للرئاسة، فضلا عن عدد من كبار رجال الأعمال والصحفيين وحتى بعض حلفائه من المتمردين السابقين.

ويأتي المرشح المعارض الوحيد في هذه الانتخابات من بين خمسة مرشحين أقل شهرة من أحزاب حليفة صغيرة. ويحق لنحو 4.5 مليون ناخب الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات وسط توقعات بأن يكون معدل الإحجام عن التصويت مرتفعا.

وفي وقت مبكر يوم الأحد، تضمنت منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي من أحد تحالفي المعارضة الرئيسيين وهو حزب الوحدة الوطنية الأزرق والأبيض صورا للشوارع وهي خالية. وكتب الحزب على تويتر “نبقى في المنزل اليوم”.

واتخذت فترة ولاية أورتيجا الحالية منعطفا قمعيا على نحو خاص في عام 2018 عندما قمع احتجاجات اتسمت بالسلمية إلى حد كبير من قبل أولئك الذين استاءوا في البداية من خفط الإنفاق، مما أسفر عن مقتل أكثر من 300 وإصابة آلاف آخرين.

كان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن انتقد الشهر الماضي ما وصفه “بالانتخابات الصورية“، متهما أورتيجا (75 عاما) وموريللو (70 عاما) بالسعي إلى توريث الاستبداد.