المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزيرة خارجية بريطانيا تزور جنوب شرق آسيا لتعزيز العلاقات الاقتصادية والأمنية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
UK foreign minister to discuss security, defence ties with India
UK foreign minister to discuss security, defence ties with India   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

لندن (رويترز) – قال مكتب وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس إنها ستتوجه إلى ماليزيا يوم الأحد في إطار جولة تستغرق أسبوعا لجنوب شرق آسيا تهدف إلى تعميق العلاقات الاقتصادية والأمنية مع المنطقة.

ستزور تراس أيضا تايلاند وإندونيسيا اللتين اختارتهما لتعكس “ثقلهما الاقتصادي والدبلوماسي المتنامي” مع تطلع بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي إلى تعزيز علاقاتها مع دول ومناطق خارج أوروبا.

وقالت تراس في بيان “أريد أن أضع بريطانيا حيث يكون النمو المستقبلي وأن أفكر بمن سيكونون شركاءنا الرئيسيين في عام 2050 وما بعده”.

وأضافت “ستكون جنوب شرق آسيا محرك الاقتصاد العالمي وأريد أن تكون بريطانيا جزءا من ذلك، ورفع مستوى علاقاتنا الاقتصادية والأمنية مع المنطقة يعكس أهميتها المتزايدة”.

وقالت وزارة الخارجية إن تراس تتطلع إلى بناء علاقات أوثق بشأن الاستثمار في البنية التحتية في المنطقة.

وستلتقي بالقادة ووزيري الخارجية في ماليزيا وتايلاند لمناقشة موضوعات منها التعاون الدفاعي والتجارة، بالإضافة إلى تعزيز الاستثمار الرقمي والتكنولوجي والتعاون الأمني.

كما ستجري تراس محادثات حول قضايا السياسة الخارجية مثل ميانمار وأفغانستان مع نظيرتها الإندونيسية، وتسعى إلى توثيق العلاقات بشأن مكافحة الإرهاب وأمن الإنترنت.