المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأفريقي وأمريكا: لا توجد فرصة كبيرة لإنهاء القتال في إثيوبيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الاتحاد الأفريقي وأمريكا: لا توجد فرصة كبيرة لإنهاء القتال في إثيوبيا
الاتحاد الأفريقي وأمريكا: لا توجد فرصة كبيرة لإنهاء القتال في إثيوبيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

الأمم المتحدة/أديس أبابا (رويترز) – قال الاتحاد الأفريقي والولايات المتحدة إنه لا توجد فرصة كبيرة لإنهاء القتال في إثيوبيا في حين حذرت الأمم المتحدة من أن خطر انزلاق إثيوبيا في حرب أهلية واسعة النطاق “حقيقي للغاية”.

وقدم كل من مبعوث الاتحاد الأفريقي للقرن الأفريقي الرئيس النيجيري السابق أولوسيجون أوباسانجو ومنسقة الشوون السياسية بالأمم المتحدة روزماري ديكارلو إحاطة لمجلس الأمن الدولي.

وقال أوباسانجو متحدثا من إثيوبيا إنه بحلول نهاية الأسبوع “نأمل في التوصل إلى برنامج يوضح” كيف يمكنهم السماح بوصول المساعدات الإنسانية وانسحاب للقوات يرضي جميع الأطراف. وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن 400 ألف شخص في منطقة تيجراي بشمال إثيوبيا يعيشون في ظروف شبيهة بالمجاعة بعد عام من الحرب.

وأبلغ أوباسانجو مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا قائلا “كل هؤلاء القادة هنا في أديس أبابا وفي الشمال يتفقون على نحو فردي بأن الخلافات بينهم سياسية وتتطلب حلا سياسيا من خلال الحوار”.

لكن أوباسانجو أكد أن “الفرصة التي لدينا ضئيلة والوقت قصير”.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الاثنين أيضا إن واشنطن تعتقد أن هناك نافذة صغيرة للعمل مع الاتحاد الأفريقي لإحراز تقدم في إنهاء الصراع مع عودة المبعوث الأمريكي للقرن الأفريقي جيفري فيلتمان إلى أديس أبابا.

وعقد الاتحاد الأفريقي يوم الاثنين اجتماعا مغلقا لبحث الأزمة.