المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استقالة معاون بارز للأمير تشارلز بعد تقرير شكك في التزامه بميثاق العمل

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
استقالة معاون بارز للأمير تشارلز بعد تقرير شكك في التزامه بميثاق العمل
استقالة معاون بارز للأمير تشارلز بعد تقرير شكك في التزامه بميثاق العمل   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من مايكل هولدن

لندن (رويترز) – قدم مايكل فوسيت، الذي ظل اليد اليمنى للأمير البريطاني تشارلز لعقود، استقالته من منصب الرئيس التنفيذي لإحدى المؤسسات الخيرية الرئيسية التابعة للعائلة البريطانية المالكة وذلك بعد أسابيع من تقرير صحفي ذكر أنه منح وساما لرجل أعمال سعودي مقابل الحصول على تبرعات.

كانت صحيفة صنداي تايمز قد ذكرت في سبتمبر أيلول أن رجل أعمال سعوديا حصل على وسام بعدما تبرع بآلاف الجنيهات الإسترلينية في مشروعات يدعمها تشارلز بقوة وذلك بمساعدة معاوني الأمير.

وفي أعقاب نشر التقرير تنحى فوسيت مؤقتا عن منصبه كرئيس تنفيذي لمؤسسة الأمير الخيرية التابعة لتشارلز، وذكرت الجهة الاسكتلندية المنظمة للأعمال الخيرية أنها بدأت تحقيقا في ترتيبات التمويل الخاصة بالمؤسسة.

وقالت المؤسسة في بيان اليوم الجمعة إن فوسيت استقال رسميا من منصبه كرئيس تنفيذي. وذكر مكتب الأمير تشارلز أن المؤسسة ستتوقف كذلك عن الاستعانة بشركة فوسيت (برميير مود) التي كانت تنظم فعاليات لصالح المؤسسة تتكلف مئات الآلاف من الجنيهات.

وقالت مؤسسة كليرانس هاوس “لن يقدم مايكل فوسيت أو برميير مود خدمات لنا فيما بعد. اتفقنا جميعا على إنهاء هذه الترتيبات”.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من فوسيت، لكن صحيفة ديلي ميل نقلت عن صديق له لم يذكر اسمه أنه “محطم” بسبب هذه الأحداث.