المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قوات تيجراي تقول إنها ستطارد المرتزقة الأجانب في الحرب بإثيوبيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

نيروبي (رويترز) – هددت قوات تيجراي المتمردة يوم الجمعة بأنها “ستتعقب” الأجانب الذين يعملون، على حد وصفها، كمرتزقة وخبراء فنيين للحكومة الإثيوبية في الحرب المستمرة منذ عام.

وقال جيتاشيو رضا المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي إن هؤلاء الأجانب قد يكونون من تركيا أو الصين أو إسرائيل أو الإمارات.

ولم يرد ليجيسي تولو المتحدث باسم الحكومة على الفور على طلب للتعليق. ولم ترد أي تقارير مؤكدة عبر مصادر مستقلة حول استعانة الأطراف المتحاربة بمرتزقة حتى الآن.

وقال جيتاشيو لرويترز عبر هاتف يعمل بالأقمار الصناعية “لا يهمنا (ما هي جنسياتهم). سنطاردهم. سيُعاملون، على حقيقتهم، كمرتزقة”.

وأودت الحرب بحياة الألوف وأجبرت أكثر من مليوني شخص على الفرار من منازلهم.

واحتدم الصراع هذا الشهر بعد أن حققت قوات تيجراي وحلفاؤها مكاسب على الأرض، وهددت بالزحف صوب العاصمة أديس أبابا.

وتقول الحكومة إن المكاسب تم تضخيمها بصورة تفوق الواقع.