المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن يقول إنه قلق بشأن الوضع في روسيا البيضاء

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بايدن يقول إنه قلق بشأن الوضع في روسيا البيضاء
بايدن يقول إنه قلق بشأن الوضع في روسيا البيضاء   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

واشنطن (رويترز) – قال الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة إنه قلق إزاء الوضع في روسيا البيضاء مع مواجهتها اتهامات بتشجيع المهاجرين على دخول بولندا وليتوانيا من خلال أراضيها.

وقال بايدن للصحفيين أثناء استعداده لمغادرة البيت الأبيض لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في منتجع كامب ديفيد الرئاسي “نعتقد أنه مصدر قلق كبير. لقد أبلغنا روسيا مخاوفنا ، ونقلنا مخاوفنا إلى روسيا البيضاء.. نعتقد أنها مشكلة”.

واتهم الاتحاد الأوروبي روسيا البيضاء بشن هجوم لزعزعة استقرار الاتحاد من خلال نقل آلاف المهاجرين من مناطق تمزقها حروب وتشجيعهم على عبور الحدود إلى الاتحاد الأوروبي بشكل غير قانوني.

ويقيم المهاجرون، ومعظمهم من العراق وأفغانستان، في ظروف مناخية شديدة البرودة تصل لحد التجمد على الحدود بين روسيا البيضاء وبولندا وليتوانيا العضوين في الاتحاد الأوروبي واللتين ترفضان السماح لهم بالعبور. وقد مات البعض بالفعل وهناك مخاوف على سلامة البقية مع استقرار ظروف الشتاء القارس.

وجاءت تصريحات بايدن بعد ساعات من إبداء نائبة الرئيس كاملا هاريس مخاوف مماثلة خلال زيارة لفرنسا، حيث قالت إنها ناقشت القضية مع الرئيس إيمانويل ماكرون.

وقالت في مؤتمر صحفي إن روسيا البيضاء “تمارس نشاطا مثيرا جدا للقلق. إنه أمر ناقشته مع الرئيس ماكرون ، وأعين العالم وزعماؤه يراقبون ما يحدث هناك”.

وتنفي روسيا البيضاء إثارة الأزمة لكنها قالت إنها لا تستطيع المساعدة في حل المشكلة ما لم ترفع أوروبا العقوبات.

وفرض الاتحاد الأوروبي عدة جولات من العقوبات ردا على حملة القمع العنيفة التي شنها رئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو على الاحتجاجات في الشوارع ضد حكمه في عام 2020.

وهدد لوكاشينكو، وهو حليف مقرب من روسيا، في الأسبوع الماضي بوقف إمدادات الغاز الروسي التي يتم تسليمها إلى أوروبا عبر أراضي روسيا البيضاء. وبدا أن الكرملين ينأى بنفسه يوم الجمعة عن هذا التهديد قائلا إنه لم يتم استشارته مسبقا بشأن التصريحات وإنه سيفي بعقود التسليم الخاصة بالغاز.