المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اعتقال أحد كبار رجال الدين في إندونيسيا لصلته بالجماعة الإسلامية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

جاكرتا (رويترز) – قالت إندونيسيا يوم الأربعاء إن شرطة مكافحة الإرهاب ألقت القبض على عضو في أرفع مجلس إسلامي في البلاد بتهمة جمع الأموال للجماعة الإسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة والتي يُنحى عليها باللائمة في تفجيرات بالي سنة 2002.

وقال المتحدث باسم الشرطة الوطنية، رشدي هارتونو، إن المداهمة جرت قرب جاكرتا يوم الثلاثاء، وتم خلالها اعتقال أحمد زين النجاح، عضو مجلس العلماء الإندونيسي، مع اثنين من مساعديه.

وأضاف رشدي في مؤتمر صحفي إن أحمد أسس منظمة خيرية للحصول على تمويل “للأنشطة التعليمية والاجتماعية.. ويتم استخدام بعض الأموال… للجماعة الإسلامية”.

وقال إن المنظمة تعمل في مدن بجزيرتي سومطرة وجاوة، بما في ذلك جاكرتا.

وتعتبر إندونيسيا أكبر دولة ذات أغلبية مسلمة في العالم، وارتبط تصاعد هجمات المتشددين في السنوات الأخيرة بمئات الإندونيسيين الذين ذهبوا للقتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية بسوريا والعراق قبل العودة.

واتُهمت الجماعة الإسلامية بتدبير تفجيرات عام 2002 في نوادي بالي الليلية التي أسفرت عن مقتل أكثر من 200 شخص.

وقال رئيس المجلس خليل نفيس إن أحمد عضو في لجنة مجلس العلماء التي تصدر الفتاوى الإسلامية، وإن عمله بالمجلس لا علاقة له بالأنشطة المسلحة.