المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إسرائيل والأردن توقعان اتفاق المياه مقابل الطاقة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

القدس/دبي (رويترز) – قالت وزارة الطاقة الإسرائيلية يوم الاثنين إن إسرائيل والأردن وقعا إعلان نوايا بشأن اتفاق المياه مقابل الطاقة، وذلك في أول اتفاق من نوعه بين البلدين.

وبموجب المشروع ينتج الأردن 600 ميجاوات من الطاقة المتجددة لصالح إسرائيل، وتقوم إسرائيل بتحلية 200 مليون متر مكعب من المياه لصالح الأردن الذي يعاني شح المياه.

وقال بيان أصدرته البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية في الإمارات، حيث وُقع الاتفاق، إن دراسات الجدوى ستبدأ في عام 2022.

ولم يتم اتخاذ قرار بشأن فترة تنفيذ الاتفاق.

ووقع الاتفاق وزير تغير المناخ الإماراتي ووزير المياه والري الأردني ووزيرة الطاقة الإسرائيلية في معرض إكسبو 2020 العالمي الذي تستضيفه دبي حاليا.

وقالت الإمارات، التي كانت أول دولة عربية خليجية تطبع العلاقات مع إسرائيل العام الماضي إنها راضية عن لعب دور في جعل الدولتين تبرمان هذا الاتفاق إظهارا لفوائد إقامة العلاقات الدبلوماسية.

وقالت وزيرة الطاقة الإسرائيلية كارين الحرار “كل سكان الشرق الأوسط سيستفيدون من مذكرة التفاهم هذه، وليس فقط الأردن وإسرائيل. هذه رسالة إلى العالم بشأن كيف يمكن للدول أن تعمل معا لمكافحة أزمة المناخ.”

وقال عمر سلامة المتحدث باسم وزارة المياه والري الأردنية إن الاتفاق “ليس اتفاقا لا من الناحية الفنية ولا القانونية، وإن المشروع لن ينفذ دون حصول الأردن على هذه الكميَّة من المياه سنويا”.

وكان الأردن وقع معاهدة سلام مع إسرائيل عام 1994.

وتسعى إسرائيل، التي تبيع بالفعل كميات من المياه العذبة للأردن، منذ فترة طويلة إلى بيع مياه محلاة للمملكة التي ترفض ذلك.

وقال وزير المياه والري الأردني محمد النجار إن تغير المناخ وتدفق اللاجئين زادا من التحديات المائية التي تواجه الأردن. وأضاف أن هناك مع ذلك الكثير من فرص التعاون الإقليمي للمساعدة في زيادة الاستدامة في هذا القطاع.