المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إدارة بايدن تدعو تايوان لحضور قمة الديمقراطية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
إدارة بايدن تدعو تايوان لحضور قمة الديمقراطية
إدارة بايدن تدعو تايوان لحضور قمة الديمقراطية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

واشنطن (رويترز) – وجهت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن دعوة لتايوان لحضور “قمة الديمقراطية” التي ستعقد الشهر المقبل وذلك وفقا لما أظهرته قائمة بأسماء المشاركين نشرت يوم الثلاثاء. ومن المرجح أن تثير هذه الخطوة حفيظة الصين التي تعتبر الجزيرة التي تتمع بحكم ديمقراطي جزءا من أراضيها.

وتعد قمة الديمقراطية وهي الأولى من نوعها اختبارا لتأكيد بايدن، الذي أعلن في أول خطاب له عن السياسة الخارجية في فبراير شباط، أنه سيعيد الولايات المتحدة إلى القيادة العالمية لمواجهة القوى السلطوية التي تتزعمها الصين وروسيا.

وتضم قائمة وزارة الخارجية الأمريكية الخاصة بالمدعوين 110 مشاركين وجهت الدعوة لهم لحضور القمة التي ستعقد عبر الانترنت يومي التاسع والعاشر من ديسمبر كانون الأول. ويهدف الاجتماع إلى المساعدة في وقف التراجع الذي تشهده العملية الديمقراطية، والحيلولة دون النيل من الحقوق والحريات في جميع أنحاء العالم. ولا تشمل القائمة الصين أو روسيا.

وقالت وزارة الخارجية في تايوان إنها ستشارك في القمة الافتراضية وسيمثلها وزيرة الرقمنة التايوانية أودري تانج وهسياو بي-خيم الذي يقوم مقام سفير تايوان لدى واشنطن.

وتابعت الوزارة “دعوة بلادنا للمشاركة في (قمة الديمقراطية) هو تأكيد على ما تبذله تايوان من جهود لنشر قيم الديمقراطية وحقوق الإنسان على مدى سنوات”.

تأتي دعوة الولايات المتحدة لتايوان في الوقت الذي تكثف فيه الصين الضغوط على الدول لخفض مستوى العلاقات أو قطعها مع الجزيرة التي تقول بكين إنه ليس من حقها إقامة علاقات كدولة مع باقي الدول كونها جزء من الصين.

وتقول تايوان التي تتمتع بحكم ذاتي إنه ليس من حق بكين التحدث باسمها.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن الرئيس الصيني شي جين بينغ قوله إن الذين يسعون للاستقلال في تايوان وأنصارهم في الولايات المتحدة “يلعبون بالنار”.