المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مناورات عسكرية في روسيا وأوكرانيا في ظل تصاعد التوترات بينهما

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

موسكو (رويترز) – ذكرت وكالة انترفاكس يوم الأربعاء أن طائرات وسفن روسية حربية أجرت تدريبات على صد الهجمات الجوية على القواعد البحرية والرد بضربات جوية خلال مناورات عسكرية في البحر الأسود، كما أجرت أوكرانيا المجاورة أيضا مناورات قتالية.

وتأتي المناورات في وقت يسوده التوتر الشديد بشأن أوكرانيا، إذ عبر مسؤولون أوكرانيون وأمريكيون عن مخاوفهم من هجوم محتمل من جانب روسيا على جارتها الجنوبية، وهو ما رفضه الكرملين واصفا إياه بأنه تلميح زائف.

ونقلت انترفاكس عن أسطول البحر الأسود الروسي قوله “قرابة عشرة من أطقم طائرات وسفن من قاعدة نوفوروسيسك البحرية التابعة لأسطول البحر الأسود.. شاركت في هذه المناورات القتالية”.

وأضافت أن مقاتلات سوخوي كانت من بين الطائرات التي تدربت على كيفية الرد على الهجمات الجوية المعادية وقامت بطلعات تدريبية فوق مياه البحر الأسود بالتعاون مع أسطول البحر الأسود.

ويتمركز أسطول البحر الأسود الروسي في شبه جزيرة القرم، التي ضمتها موسكو من أوكرانيا في عام 2014. وتريد كييف من روسيا أن تعيدها إليها.

ويوم الأربعاء بدأت أوكرانيا، التي تتهم روسيا بحشد القوات بالقرب منها وتقول إن روسيا البيضاء قد ترسل مهاجرين عبر حدودها، عملية لتعزيز حدودها بما في ذلك مناورات عسكرية للوحدات المضادة للدبابات والمحمولة جوا.