المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جماعة حقوقية: مسلحون يقتلون 3 أطفال ومدرسا في مدرسة بالكاميرون

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

دوالا (الكاميرون) (رويترز) – قالت جماعة محلية معنية بحقوق الإنسان إن مسلحين مجهولين قتلوا ما لا يقل عن ثلاثة أطفال ومدرسا في هجوم على مدرسة في منطقة جنوب غرب الكاميرون يوم الأربعاء.

وأكد كينيث نانجي، رئيس بلدية بلدة إيكوندو تيتي، تنفيذ الهجوم القاتل على مدرسة في البلدة لكن لم يكن في مقدوره تقديم تفاصيل بخصوص عدد الوفيات.

وقال مركز حقوق الإنسان والديمقراطية في أفريقيا ومقره الكاميرون إن تلاميذ أعمارهم 17 عاما و16 عاما و12 عاما ومدرسا للغة الفرنسية قتلوا في الهجوم وأصيب عدة أفراد آخرون.

وقال فيليب فان دام، سفير الاتحاد الأوروبي لدى الكاميرون في تغريدة على تويتر “جريمة قتل أخرى عديمة الإحساس ومشينة… لأطفال أبرياء”.

والمنطقة التي وقع فيها الهجوم إحدى منطقتين يحارب فيها انفصاليون يتحدثون الإنجليزية لإقامة دولة مستقلة منذ عام 2017 وشهدت هجوما مماثلا العام الماضي عندما فتح مسلحون النار في مدرسة وقتلوا سبعة أطفال.

ويأتي هجوم أمس الأربعاء بعد شهرين من إعادة فتح مئات المدارس في منطقتي جنوب غرب وشمال غرب الناطقتين بالإنجليزية بعد أن أجبرها الانفصاليون على غلق أبوابها لأعوام.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الهجوم.

والأزمة ناجمة عن إحساس بتهميش الناطقين بالإنجليزية من قبل الأغلبية التي تتحدث الفرنسية. وارتكب الطرفان جرائم وحشية أثناء الصراع الذي أدى إلى قتل ما يزيد عن ثلاثة آلاف شخص ونزوح ما يقرب من مليون.