المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جنازة رمزية لتشييع اللجنة الأوليمبية بعد منح بكين حق استضافة الأولمبياد

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
جنازة رمزية لتشييع اللجنة الأوليمبية بعد منح بكين حق استضافة الأولمبياد
جنازة رمزية لتشييع اللجنة الأوليمبية بعد منح بكين حق استضافة الأولمبياد   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

لوزان (سويسرا) (رويترز) – أقامت مجموعة من نشطاء التبت يوم الجمعة جنازة رمزية للجنة الأولمبية الدولية، أمام مقرها للاحتجاج على استضافة الصين لدورة الألعاب الأولمبية الشتوية بكين 2022.

حمل المتظاهرون نعشا رمزيا أسود اللون عليه رسم الحلقات الأولمبية وتاريخا 1894، وهو العام الذي تأسست فيه اللجنة الأولمبية الدولية، و2021. ورفعوا أعلام التبت ولافتة كتب عليها “قاطعوا بكين 2022″.

قال شيمي لامو ناشط التبت الذي يحمل الجنسية الكندية واعتُقل في أكتوبر تشرين الأول لتعطيله حفل إضاءة شعلة بكين 2022 في أولمبيا باليونان “أيتها اللجنة الأولمبية الدولية، أنت والموت سواء بالنسبة لنا اليوم بسبب ما تفعلينه مرارا وتكرارا”.

وأضاف “لقد طلب منك التبتيون إصلاح أفعالك ومع ذلك لم تتغيري. لذا من الآن فصاعدا، لم نعد نريد الانخراط معك في شيء. والآن ندعو حكومات العالم للدعوة إلى المقاطعة”.

وطالما تعرضت اللجنة الأولمبية الدولية لانتقادات من قبل جماعات حقوق الإنسان بسبب منحها حقوق استضافة الألعاب لبكين، وهي أول مدينة تستضيف كلا من الألعاب الصيفية والشتوية، وذلك بسبب السياسات التي تنتهجها الصين مع التبت ومسلمي الويغور وهونج كونج.

وتقول اللجنة إنها قوة من أجل الخير وليس لها أي نفوذ على الدول ذات السيادة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن بلاده تدرس المقاطعة الدبلوماسية للأولمبياد.