المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس وزراء إثيوبيا يحث قواته من على الجبهة على "تدمير" العدو

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
رئيس وزراء إثيوبيا يحث قواته من على الجبهة على "تدمير" العدو
رئيس وزراء إثيوبيا يحث قواته من على الجبهة على "تدمير" العدو   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

نيروبي (رويترز) – قال رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد إن أعداءه قد هُزموا ووعد باستعادة الأراضي التي سيطرت عليها قوات تيجراي المتمردة في إقليم أمهرة، بعدما أشاد بالانتصارات العسكرية على المتمردين في إقليم عفار.

وأظهرت لقطات من الجبهة بُثت عبر تلفزيون فانا التابع للدولة يوم الثلاثاء، أبي مرتديا ملابس عسكرية مموهة ويتفقد الأفق باستخدام منظار.

وقال “حققت القيادة الشرقية انتصارا باهرا في غضون يوم واحد من التخطيط ويوم ونصف من القتال”. وأضاف “الآن سنكرر ذلك النصر على هذه الجبهة”.

وذكرت قناة فانا أنه كان يتحدث مع القوات على الجبهة قرب جاشينا في إقليم أمهرة. ولم يتسن لرويترز التحقق من المكان الذي كان يتحدث فيه.

وقال لجنود تجمعوا تحت الأشجار “لقد هُزم العدو. مهمتنا الباقية هي سحقه وتدميره”.

كان أبي، الذي يقاتل جيشه قوات من إقليم تيجراي الشمالي منذ أكثر من عام، قد قال الأسبوع الماضي إنه متجه إلى الجبهة للإشراف على العمليات.

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية في مطلع الأسبوع أن الجيش الإثيوبي استعاد السيطرة على مدينة تشيفرا في إقليم عفار ومناطق أخرى بعد وصول أبي إلى الجبهة. ولم يتسن لرويترز التحقق من صحة الإعلان.

وقال أبي في اللقطات التي بثها التلفزيون “شباب تيجراي يتساقطون مثل أوراق الشجر. عليهم أن يدركوا أنهم هُزموا ويستسلموا اعتبارا من اليوم”.

ولم يتسن الوصول إلى جيتاشيو رضا المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي للتعليق.

وقُتل ألوف بينما شُرد ملايين بسبب القتال منذ اندلاع الحرب في تيجراي في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وتعرضت قوات تيجراي للهزيمة في البداية لكنها استعادت السيطرة على معظم المنطقة في يوليو تموز وزحفت إلى إقليمي أمهرة وعفار المجاورين، الأمر الذي أدى لنزوح مئات الآلاف أيضا.