المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

عضوان بمجلس الشيوخ الأمريكي يسعيان لمعاقبة إيران بسبب مؤامرة مزعومة لخطف صحفية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

واشنطن (رويترز) – أعلن عضوان في مجلس الشيوخ الأمريكي أحدهما ديمقراطي والآخر جمهوري عن مشروع قرار يوم الخميس لفرض عقوبات تتعلق بمؤامرة مزعومة من جانب عملاء للمخابرات الإيرانية لخطف الصحفية إيرانية المولد مسيح علي نجاد.

وقال العضوان الديمقراطي بن كاردان والجمهوري بات تومي إن مشروع القرار يسعى لمحاسبة إيران على المؤامرة ومنع أي محاولات خطف أخرى على الأراضي الأمريكية من خلال فرض عقوبات واجبة التنفيذ على المتورطين وإجازة عقوبات ثانوية على البنوك التي تتعامل معهم.

واتهم مدعون أمريكيون أربعة عملاء إيرانيين في يوليو تموز بالتخطيط لخطف مسيح، الصحفية التي تنتقد طهران. وتصف إيران الادعاء بأنه “لا أساس له”.

وقال كاردان في مؤتمر صحفي مشترك مع تومي ومسيح، التي قالت إنها خرجت من المكان الذي تختبئ فيه لحضور المناسبة في مبنى الكونجرس الأمريكي، “إذا تجرأتم على محاولة المجيء لبلدنا وخطف مواطن أمريكي، فسيترتب على ذلك عواقب وخيمة”.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في سبتمبر أيلول إنها فرضت عقوبات على عملاء المخابرات الإيرانية الأربعة الذين يقفون وراء المؤامرة الفاشلة.

ولم تتضح على الفور فرص النجاح أمام مشروع القانون، لكن كاردان وتومي قالا إنهما سيفعلان كل ما بوسعهما لإقراره وإرساله للبيت الأبيض ليوقع عليه الرئيس جو بايدن كي يتحول إلى القانون.

وقال تومي “لدي تفاؤل حذر”.