المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بلينكن: إيران لا تبدو جادة في العودة للالتزام بالاتفاق النووي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
بلينكن: إيران لا تبدو جادة في العودة للالتزام بالاتفاق النووي
بلينكن: إيران لا تبدو جادة في العودة للالتزام بالاتفاق النووي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

واشنطن (رويترز) – قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن يوم الجمعة إن أحدث جولة من المحادثات النووية الإيرانية انتهت لأن إيران لا تبدو جادة في الوقت الحالي بشأن القيام بما هو ضروري للعودة إلى الالتزام باتفاق 2015.

وحذر بلينكن ، الذي كان يتحدث في مؤتمر رويترز نكست، من أن الولايات المتحدة لن تسمح لإيران بتأجيل العملية مع الاستمرار في تعزيز برنامجها وأن واشنطن ستتبع خيارات أخرى إذا فشلت الدبلوماسية.

وقال بلينكن “ما رأيناه في اليومين الماضيين هو أن إيران لا تبدو الآن جادة في اتخاذ ما يلزم لمعاودة الامتثال، ولهذا السبب أنهينا جولة المحادثات في فيينا”.

أضاف “سنتشاور عن كثب وباهتمام كبير مع كل شركائنا في العملية نفسها… وسنرى ما إذا كان لدى إيران أي قدر من الاهتمام بالمشاركة على نحو جاد”.

وتوقفت المحادثات غير المباشرة بين الولايات المتحدة وإيران، حول إحياء الاتفاق النووي، حتى الأسبوع المقبل بعد أن أبدى مسؤولون أوروبيون استياءهم اليوم الجمعة من مطالب الإدارة الإيرانية الجديدة المحافظة.

وفرض اتفاق 2015 قيودا على برنامج إيران النووي مقابل تخفيف بعض العقوبات الدولية.

لكن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب سحب بلاده من الاتفاق في 2018، واصفا إياه بأنه متساهل مع طهران، وأعاد فرض عقوبات اقتصادية أمريكية مؤلمة على إيران.

وبدأت إيران بعد ذلك في انتهاك الكثير من القيود التي يفرضها الاتفاق على التخصيب والقيود الأخرى.

وقال بلينكن “إذا تبين أن الطريق مسدود أمام عودة الامتثال للاتفاق، فسنسعى لخيارات أخرى“، لكنه امتنع عن توضيح طبيعة هذه الخيارات.