المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تعتقل أحد المشتبه بهم في قتل الصحفي السعودي خاشقجي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
فرنسا تعتقل أحد المشتبه بهم في قتل الصحفي السعودي خاشقجي
فرنسا تعتقل أحد المشتبه بهم في قتل الصحفي السعودي خاشقجي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

باريس (رويترز) – قال مصدر في الشرطة ومصدر قضائي إن السلطات الفرنسية اعتقلت أحد المشتبه بهم في قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي وذلك في مطار شارل ديجول قرب باريس يوم الثلاثاء بينما كان يوشك على ركوب طائرة متجهة إلى إلى الرياض.

ويأتي الاعتقال بعد أيام قلائل من محادثات مباشرة أجراها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في السعودية مع الحاكم الفعلي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، وكان ماكرون بذلك أول زعيم غربي كبير يزور المملكة منذ مقتل خاشقجي.

وقالت خطيبته خديجة جنكيز على تويتر “أرحب باعتقال أحد قتلة جمال اليوم في فرنسا”. وأضافت “على فرنسا محاكمته على جريمته أو تسليمه إلى دولة قادرة ومستعدة للتحقيق معه ومحاكمته هو ومن أصدر الأمر بقتل جمال”.

وشوهد خاشقجي، الذي كان ينتقد الأمير محمد، آخر مرة وهو يدخل القنصلية السعودية في إسطنبول في الثاني من أكتوبر تشرين الأول عام 2018. ويعتقد المسؤولون الآتراك أنه تم تقطيع أوصاله بعد قتله ونقلها إلى خارج القنصلية. ولم يُعثر على رفاته حتى الآن.

وقال المصدر بالشرطة إن المعتقل يدعى خالد بن عائض العتيبي وهو عضو سابق في الحرس الملكي السعودي.

واسم العتيبي مدرج على قوائم عقوبات أمريكية وبريطانية على أساس أنه ضالع في قتل خاشقجي، ومدرج أيضا على قائمة فرنسية بالمطلوبين.

وقال رئيس منظمة “مراسلون بلا حدود” كريستوف ديلوار “خبر رائع أن الشرطة الفرنسية لم تغمض عينيها عن وجود خالد العتيبي على التراب الوطني”.

* “قتل بغيض”

قال المصدر بالشرطة لرويترز إن المدعين الفرنسيين سيبدأون الآن إجراءات من أجل احتمال تسليمه.

وقال تقرير لمكتب تطبيق العقوبات المالية البريطاني إن العتيبي “ضالع في قتل جمال خاشقجي غير المشروع في إسطنبول في الثاني من أكتوبر عام 2018 ضمن فريق الخمسة عشر رجلا الذي أرسلته السلطات السعودية إلى تركيا”.

وجاء في التقرير أيضا أن العتيبي المولود في عام 1988 “شارك أيضا في إخفاء الأدلة في مقر إقامة القنصل العام السعودي بعد القتل”.

وورد في تقرير للمخابرات الأمريكية في مارس آذار أن الأمير محمد وافق على عملية لقتل خاشقجي أو اعتقاله. ونفت السعودية أي دور لولي العهد في مقتل الصحفي ورفضت تقرير المخابرات الأمريكية.

وفرنسا أحد كبار موردي السلاح للسعودية لكنها تعرضت لضغوط لإعادة النظر في مبيعاتها بسبب حرب التحالف الذي تقوده المملكة مع ميليشيا الحوثي المتحالفة مع إيران في اليمن.

* تسليم

رفض ماكرون في الأسبوع الماضي اتهامه بأنه يضفي الشرعية على ولي العهد السعودي قائلا إن من غير الممكن مواجهة الأزمات الكثيرة في المنطقة بتجاهل السعودية.

وأكد المصدر القضائي اعتقال العتيبي بناء على مذكرة اعتقال تركية. وقال إن السلطات الآن في مرحلة التحقق من هويته وإن من المبكر للغاية قول ما إذا كان تسليمه ممكنا.

وليس من الواضح كيف أو متى وصل العتيبي إلى فرنسا.

وامتنعت وزارة الداخلية الفرنسية والسفارة السعودية في باريس عن التعليق. ولم يرد مكتب الاتصال الحكومي السعودي إلى الآن على طلب للتعليق.