المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس إيران يقول بلاده جادة في المحادثات النووية مع القوى العالمية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الرئيس الإيراني: طهران جادة في المحادثات النووية مع القوى العالمية
الرئيس الإيراني: طهران جادة في المحادثات النووية مع القوى العالمية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

(رويترز) – نقلت وسائل إعلام رسمية يوم السبت عن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي قوله إن طهران جادة في محادثاتها النووية مع القوى العالمية في فيينا، بينما تحدث كبير المفاوضين الإيرانيين عن استمرار الخلاف حول أمور مهمة.

واستؤنفت المحادثات غير المباشرة بين إيران والولايات المتحدة لإحياء اتفاق 2015 النووي يوم الخميس في العاصمة النمساوية. ويتنقل دبلوماسيون من فرنسا وبريطانيا وألمانيا وروسيا والصين بين الجانبين بسبب رفض طهران إجراء محادثات مباشرة مع واشنطن.

وأشار مصدر أوروبي طلب عدم ذكر هويته يوم الجمعة إلى أن إيران وافقت على استئناف المحادثات من حيث توقفت في يونيو حزيران. ونفي مسؤولون إيرانيون ذلك.

ونسبت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى رئيسي قوله “حقيقة أننا قدمنا نص مقترح إيران لأطراف التفاوض تظهر جديتنا في المحادثات، وإذا كان الطرف الآخر جادا أيضا في رفع العقوبات (الأمريكية) فسنحقق اتفاقا طيبا”.

لكن كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين علي باقري كني قال يوم السبت إن هناك عدة قضايا لم يتم حلها في محادثات فيينا.

وأضاف لقناة برس تي.في الحكومية “لا تزال توجد نقاط اختلاف تتطلب اتخاذ قرار على مستوى عال، وما زالت مطروحة على الطاولة دون حل”.

وبدأت إيران في انتهاك الاتفاق النووي تدريجيا بعد عام من إعادة فرض الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عقوبات عليها، وهي تريد رفع جميع العقوبات.

وصرح كني لرويترز يوم الجمعة بأن طهران تتمسك بموقفها الذي أوضحته الأسبوع الماضي عندما توقفت المفاوضات.