المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تقترح محادثات أمنية عاجلة ومكالمة جديدة بين بايدن وبوتين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
روسيا: بايدن وبوتين قد يتحدثان مجددا قبل العام الجديد
روسيا: بايدن وبوتين قد يتحدثان مجددا قبل العام الجديد   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من دميتري أنتونوف

موسكو (رويترز) – قالت روسيا يوم الخميس إنها مستعدة لإيفاد مفاوض حكومي “في أي لحظة” لبدء محادثات مع الولايات المتحدة بشأن الضمانات الأمنية التي تسعى إليها لحل أزمة تتعلق بأوكرانيا.

وقال أيضا المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف إن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن يمكن أن يتحدثا مجددا قبل العام الجديد وإن كان لم يتم الاتفاق على شيء محدد في هذا الصدد بعد.

وكان الرئيسان قد أجريا مكالمة عبر الفيديو استغرقت ساعتين يوم السابع من ديسمبر كانون الأول.

وقال بيسكوف إن نائب وزير الخارجية سيرجي ريابكوف سيكون “مستعدا للطيران في أي لحظة إلى أي بلد محايد” لبدء المحادثات.

وتقول أوكرانيا والولايات المتحدة إن روسيا حركت أكثر من 90 ألفا من قواتها قرب الحدود الأوكرانية وربما تكون تستعد لغزو، وهو ما تنفيه موسكو.

أما روسيا فتقول إنها تشعر أنها مهددة بسبب تنامي العلاقات بين حلف شمال الأطلسي وأوكرانيا التي تريد الانضمام للحلف وكذلك بسبب إمكانية نشر حلف الأطلسي صواريخ مصوبة إليها على أراض أوكرانية.

ولدى سؤاله عن إمكانية إجراء محادثات بين بوتين والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أكد بيسكوف مجددا موقف موسكو التي تقول إن أجندة أي محادثات مثل هذه غير واضحة.

وقال إن المقترحات الأمنية التي قدمتها روسيا لمساعدة وزير الخارجية الأمريكي كارين دونفريد في موسكو يوم الأربعاء تتضمن مسودة وثيقتين وصف إحداهما بالمعاهدة والأخرى بالاتفاقية.

وامتنع بيسكوف عن الإفصاح عن المحتوى وقال إن الصحفيين سيعرفونه “في الوقت المناسب”.