المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شهود عيان: إطلاق الغاز المسيل للدموع على أنصار للمعارضة في العاصمة السودانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
شهود عيان: إطلاق الغاز المسيل للدموع على أنصار للمعارضة في العاصمة السودانية
شهود عيان: إطلاق الغاز المسيل للدموع على أنصار للمعارضة في العاصمة السودانية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

الخرطوم (رويترز) – قال شهود عيان لرويترز إن غازا مسيلا للدموع أطلق على الآلاف من أنصار قوى الحرية والتغيير المعارضة بالسودان تجمعوا في العاصمة الخرطوم يوم الجمعة.

وجهة إطلاق الغاز المسيل للدموع مجهولة. وقال شهود العيان لرويترز إنه لم يكن هناك أي مؤشر على وجود رجال شرطة في مكان الحادث.

اندلعت احتجاجات حاشدة في أعقاب الانقلاب العسكري في السودان في أكتوبر تشرين الأول واستمرت عقب الإعلان عن اتفاق يوم 21 نوفمبر تشرين الثاني أعاد بموجبه الجيش رئيس الوزراء عبد الله حمدوك إلى منصبه بعدما كان يخضع للإقامة الجبرية في منزله.

ويواجه الاتفاق بين حمدوك والجيش معارضة من محتجين كانوا يرون في حمدوك من قبل رمزا لمقاومة الحكم العسكري لكنهم اعتبروا توقيعه على الاتفاق خيانة.

وقال وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكن على تويتر “لا يزال الكثير من السودانيين يطالبون باحترام حقوقهم الإنسانية الأساسية والتعبير عن تطلعهم المستمر إلى سودان ديمقراطي. الولايات المتحدة لا تزال تقف إلى جانبهم”.

وكان خالد عمر يوسف، وزير شؤون مجلس الوزراء قبل الانقلاب والمعارض البارز الذي تم اعتقاله وإطلاق سراحه بعد استيلاء الجيش على السلطة، يتحدث إلى الحشود من على المنصة عندما أُطلق الغاز المسيل للدموع.

وقال يوسف على تويتر “سواء اعتدوا علينا بالبمبان (الغاز المسيل للدموع) أو بالرصاص .. لن يخرسوا ألسنتنا طالما فينا قلب ينبض .. سنهزم الانقلاب وسيسترد شعبنا حريته”.

وكان من المقرر أن تتحدث في الندوة شخصيات معارضة بارزة أخرى.

وأظهرت لقطات حية بثها حزب المؤتمر السوداني بعد إطلاق الغاز المسيل للدموع مقاعد متناثرة في المكان.