المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مشيعون يتجمعون في موقع حريق متعمد بعيادة للطب النفسي في اليابان أودى بحياة 24

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

أوساكا (اليابان) (رويترز) – وضع معزون باقات الورود يوم السبت في مكان حريق يشتبه بأنه متعمد في عيادة للطب النفسي بمدينة أوساكا اليابانية أودى بحياة 24 شخصا.

وقال عامل رعاية (43 عاما) للصحفيين بعد أن وضع قدحا من القهوة على طاولة في المكان في المدينة التي تقع في غرب اليابان “أردت أن يكون في متناولهم شيء ساخن”.

ومضى قائلا وهو يغالب دموعه “صليت من أجل ألا يقع حادث آخر مماثل في أي وقت”.

وتوجد العيادة الكائنة في الطابق الرابع من مبنى في حي تجاري في وسط المدينة وغطي المبنى بالبلاستك الأزرق وتولت الشرطة حراسته.

وقال متحدث باسم الشرطة إن الحريق اندلع صباح الجمعة بعد أن دخل رجل العيادة حاملا كيسا به سائل اشتعلت فيه النار بعد أن وضعه بالقرب من سخان وركله.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) إن الرجل (61 عاما) الذي لم يُعلن اسمه كان مريضا في العيادة وإنه يرقد الآن في حالة حرجة في المستشفى.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية أنه كان هناك حريق صغير أمام بيت الرجل قبل اندلاع حريق العيادة بثلاثين دقيقة.

وقال مريض في العيادة في العشرينيات من عمره رافضا الإفصاح عن اسمه “لا يمكن أبدا أن أسامح الشخص الذي فعل هذا… أريد أن يُحاسب الشخص المسؤول عن جريمته بالقانون”.

ووصف المرضى الطبيب الذي كان يدير العيادة بأنه مؤيد قوي للصحة النفسية.

وكان حريق متعمد في استوديو للرسوم المتحركة في مدينة كيوتو في عام 2019 قد أسفر عن مقتل أكثر من 30 شخصا وإصابة العشرات. وفي عام 2001 تسبب حريق في مبنى بحي كابوكيتشو الترفيهي في طوكيو في مقتل 44 شخصا.