المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل أكثر من مئة في إعصار راي بالفلبين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مسؤول: الإعصار حصد أرواح 49 في مقاطعة بوهول الفلبينية
مسؤول: الإعصار حصد أرواح 49 في مقاطعة بوهول الفلبينية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

مانيلا (رويترز) – قال حاكم مقاطعة بوهول الفلبينية آرثر ياب يوم الأحد إن ما لا يقل عن 72 شخصا لقوا حتفهم في المقاطعة الواقعة بوسط البلاد جراء الإعصار راي مما يرفع العدد الإجمالي للقتلى في أنحاء الفلبين إلى أكثر من مئة.

وعززت السلطات عمليات الإغاثة يوم الأحد في مواجهة الإعصار الذي بدأ يوم الخميس واستمر يوم الجمعة، والذي كان أقوى عاصفة مدارية تضرب الفلبين هذا العام.

وشرد الإعصار أكثر من 400 ألف شخص وألحق أضرارا بمنازل وأطاح بأعمدة كهرباء واتصالات.

وأعلنت الوكالة الوطنية للكوارث مقتل 31 شخصا بخلاف قتلى بوهول. وقالت إن وحدة العمليات لديها لم تتلق بعد تقريرا رسميا من وحدتها في بوهول كما تنتظر تقارير رسمية من مناطق أخرى.

وفي إقليم جزر ديناجات في جنوب الفلبين، قالت الحكومة المحلية إن عشرة أشخاص لقوا حتفهم، لكن لم يتضح أيضا إن كان هذا العدد من ضمن الحصيلة التي أعلنتها الوكالة الوطنية للكوارث.

وقال المسؤولون إن معظم القتلى سقطت عليهم أشجار أو غرقوا.

وفي ضوء الدمار الواسع، تجد السلطات صعوبة إلى لآن في تقديم صورة واضحة عن الأضرار لأن الاتصالات والكهرباء لم تعد بالكامل في كثير من المناطق.

واقتلع الإعصار أشجارا وأطاح بأسقف وسوى منازل بالأرض ودمر بنية أساسية وأغرق العديد من البلدات مما أعاق جهود إرسال كثير من الأغذية والمياه للمنكوبين.

وشرد راي قرابة 490 ألف شخص في الفلبين قبل أن يتجه إلى بحر الصين الجنوبي في مطلع الأسبوع.