المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تسجيل مصور- جوتيريش يقول "عملية احتيال" كانت السبب في انهيار مالية لبنان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مصحح (رسمي)-تسجيل مصور- جوتيريش يقول "عملية احتيال" كانت السبب في انهيار مالية لبنان
مصحح (رسمي)-تسجيل مصور- جوتيريش يقول "عملية احتيال" كانت السبب في انهيار مالية لبنان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

(لتوضيح أن الخبير المالي سمع جوتيريش يعبًر عن رأي مماثل في اجتماع منفصل)

بيروت (رويترز) – قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إن الانهيار المالي في لبنان كان سببه “شيئا ما شبيها بعملية احتيال“، بحسب تسجيل مصور لتعليقات أدلى بها أثناء زيارة إلى بيروت هذا الأسبوع.

ولبنان في العام الثالث من أزمة اقتصادية خانقة بدأت في 2019 عندما انهار النظام المالي تحت وطأة دين عام ضخم، هو نتيجة عقود من الفساد وسوء الإدارة، والطريقة غير المستدامة التي جرى بها تمويله.

واتهم منتقدون للسلطات اللبنانية النظام المالي بالقيام بعملية احتيال، تعتمد على اقتراض جديد لسداد الدين القائم.

ونفى مصرف لبنان المركزي هذا.

وقال جوتيريش في التسجيل المصور الذي جرى تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي “على قدر فهمي فإن ما حدث في لبنان هو أن لبنان كان يستخدم شيئا شبيها بعملية احتيال… وهو ما يعني أنه بالطبع إلى جانب الفساد، وربما أشكال أخرى للسرقة، إنهار النظام المالي.”

وتسبب الإنهيار في فقدان الليرة اللبنانية أكثر من 90 بالمئة من قيمتها وتجميد ودائع المدخرين في النظام المصرفي الذي اصيب بالشلل.

وقال مايك أزار، وهو خبير في النظام المالي اللبناني، إن جوتيريش عبًر عن آراء مماثلة في اجتماع آخر خلف أبواب مغلقة بين الأمين العام للأمم المتحدة وأعضاء من المجتمع المدني اللبناني أمس الثلاثاء.

وسألت رويترز متحدثا باسم الأمم المتحدة عن تلك التعليقات، فقال إن آراء الأمين العام بشأن الأزمة المالية “جرى التعبير عنها بشكل أكثر شمولا” في مؤتمر صحفي في نهاية زيارته.

وفي ذلك المؤتمر الصحفي، قال جوتيريش إنه يجب على الزعماء اللبنانيين إقناع المجتمع الدولي لدعم لبنان من خلال تنفيذ إصلاحات “فيما يتعلق بالحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للبلاد“، وتبني “خطة إنعاش اقتصادي ذات مصداقية” لمحادثات من أجل برنامج دعم من صندوق النقد الدولي.